حذر الدكتور حسام، أستاذ الحالات الحرجة بالقصر العيني، من لاصقات الإقلاع عن التدخين، مؤكدًا أنها تؤدي إلى الوفاة حيث تقوم بإعطاء النيكوتين إلى الدم بدلًا من شربه في السجائر ولكن قد يحدث خلل مع زيادة تلك المادة المرسلة إلى الدم ويؤدي إلى حدوث خلل في ضربات القلب.

وأضاف «موافي»، خلال تقديمه برنامج «ربي زدني علما»، المذاع على قناة «صدى البلد»، مساء اليوم الخميس، أن الشخص الذي يريد الإقلاع عن التدخين بالانقطاع عن التدخين نهائيًا سوف يشعر بالضيقة لمدة أسبوع فقط، حتى يصبح مستوى النيكوتين في الدم صفر مثله مثل باقي الأشخاص الطبيعيين.

وعن ظهور الفنانين في حلقات تليفزيونية وهم يدخنون السجائر، علق أستاذ الحالات الحرجة بالقصر العيني، أن شرب السجائر لن يضيف شيء إلى المحتوى التليفزيوني، مطالبًا من المسئولين بحجب أي مشاهد بها تدخين أو مخدرات.



0
0
0
0
0
0
0