قال فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، إن خروج الزوجة من المنزل دون إذن زوجها يؤلم الزوج، وقد يُؤدي لثورة عارمة من الشك في الزوجة.

وتابع «الطيب»، خلال حواره ببرنامج «حديث شيخ الأزهر»، المذاع على فضائية «المصرية»، مساء الخميس، أن القول بأن حصول المرأة على إذن الزوج، للخروج من المنزل، يقلل من حريتها، أمر غير صحيح، لأنه لا توجد حرية مطلقة في أي شريعة.

وأشار شيخ الأزهر، إلى أن بعض الزوجات المتحررات ترى أن مسألة الإذن من الزوج، تعني تحول المنزل إلى سجن، وهذا جهل بمفاهيم الشريعة الإسلامية، مؤكدًا أن إذن الزوجة للخروج من المنزل ضروري، لاستقرار الحياة الزوجية في الإسلام.



0
0
0
0
0
0
0