ذكرت تقارير إعلامية في إندونيسيا أن طائرات حربية ستشارك فيما وصفته بـ«إحياء تقاليد رمضان» من خلال التحليق على ارتفاع منخفض في وقت السحور لإيقاظ المسلمين للاستعداد للصيام.

وجاء الإعلان عن تحليق الطائرات من خلال الحساب الرسمي للقوات الجوية الإندونيسية على تويتر، بحسب التقارير، التي أشارت إلى أن التدريبات الجوية ستتم في فترة السحور، فوق عدد من مدن جزيرة جاوة.

وتضمنت التغريدة أنه لا يُسمح للطيارين بالمشاركة في التدريبات وهم صائمون، نتيجة انخفاض مستويات السكر في الدم، ما دفع القوات الجوية إلى تغيير موعد التدريبات خلال شهر رمضان.

ووفقا للتقارير، قال المتحدث باسم القوات الجوية، كولونيل سوس يوريس، إن الهدف لا يقتصر على المشاركة في تقليد السحور، وإنما محاولة للاستمرار في التدريبات خلال شهر رمضان، معتبرا أنها «مهمة مزدوجة».

ومن المقرر أن تحلق الطائرات على ارتفاعات أقل من المعتاد، وتستخدم الحراق الخلفي لإصدار ضجيج يوقظ النائمين.



0
0
0
0
0
0
0