قالت وزارة الخارجية الإمارتية، إن 4 سفن شحن تجارية مدنية متعددة الجنسيات تعرضت للاستهداف وعمليات تخريب بالقرب من المياه الإقليمية الإماراتية.

ولم تذكر الوزارة طبيعة العمليات التي تعرضت لها السفن أو تحدد الجهة التي تقف وراءها.

وأضاف بيان الوزارة أن العمليات التخريبية وقعت بالقرب من إمارة الفجيرة، وبالقرب من المياه الإقليمية، وفي المياه الاقتصادية للإمارات.

وأشارت إلى فتح تحقيق حول ظروف الحادث بالتعاون مع الجهات المحلية والدولية، وأن الجهات المعنية بالتحقيق سترفع النتائج حين الانتهاء من إجراءاتها.

وأوضحت وزارة الخارجية الإماراتية أن العمليات لم تتسبب في أي أضرار بشرية أو إصابات، كما أنه لم ينتج عنها أي تسرب لمواد ضارة أو وقود من هذه السفن.

ونفى المكتب الإعلامي لحكومة الفجيرة في وقت سابق من اليوم تقارير إعلامية أفادت بأن انفجارات قوية هزت فجر اليوم ميناء الفجيرة.

وكان موقع برس تي في الإيراني أورد أنباء تفيد بتعرض سبع ناقلات نفط لهجمات في ميناء الفجيرة.

وتأتي هذه التطورات في سياق توتر شديد بالخليج بين الولايات المتحدة وإيران، حيث أرسلت واشنطن حاملة الطائرات «أبراهام لنكولن» وقطعا بحرية أخرى وقاذفات من طائرات «بي 52» والمزيد من بطاريات صواريخ باتريوت إلى منطقة الخليج، للرد على تهديدات إيرانية مفترضة للمصالح الأميركية بالمنطقة.



0
0
0
0
0
0
0