كشف الأب إرميا عدلي، وكيل مطرانية شبرا الخيمة تفاصيل ما رصدته كاميرات المراقبة داخل كنيسة «مارمرقس الرسول» بالمنشية الجديدة في منطقة شبرا الخيمة، التي شهدت مقتل كاهن اليوم الإثنين على يد حارس الكنيسة.

وقال وكيل مطرانية شبرا الخيمة في تصريحات صحفية نقلها موقع مصراوي الإخباري إن فراش كنيسة مارمرقس الرسول الذي أطلق النار على الأب مقار سعد، كاهن الكنسية، قد سلّم نفسه إلى قسم ثان شبر الخيمة.

وأضاف عدلي أن النيابة العامة قامت بتفريغ كاميرات الكنيسة، موضحا ما جاء في التفريغ: «أبونا كان قاعد في مكتبه بيشرب حاجة، والفراش راح لغاية عنده وضربه بالنار»

وتابع: «في سيدة تحركت على مكتب أبونا وجريت على الفراش وشدت إيديه بعد ما ضرب أبونا بالنار».

وقال شهود عيان لمواقع صحفية محلية إن سبب الواقعة خلاف شخصي بينهما، ووقع الحادث في كنيسة مارمرقس بمنطقة الوحدة في شبرا الخيمة بمحافظة القليوبية.

وقالت مصادر لموقع الوطن إن السلاح الذي أطلق منه فرد الأمن النار صوب كاهن الكنيسة، غير مرخص.

وتمكنت قوات الأمن من ضبط المتهم في واقعة القتل، وقالت مصادر أمنية إنه ليس عضوا في الشرطة المصرية فهو فرد أمني مدني داخل الكنيسة.
وأطلق فرد الأمن ويدعى كمال وهو مسيحي الديانة، الرصاص الحي على القس مقار سعد داخل غرفته بالكنيسة.
ويعمل مقار كاهنا للكنيسة وهو من مواليد عام 1956، وسٌيّم في الكهنوت على يد مطران شبرا الخيمة الأنبا مرقس عام 1996.

كما ترقى القس القتيل إلى درجة القمصية في أبريل 2009.



0
0
0
0
0
0
0