تقدم الجامعة الأمريكية بالقاهرة منحًا دراسية جديدة للطلاب المصريين والدوليين المتقدمين لخريف 2019.

قالت المدير التنفيذي لمكتب الشؤون المالية والمنح الدراسية بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، سهير سعد، إن المنح في دراسات الفنون الليبرالية، حيث تقدم الجامعة من خلالها 20 منحة جزئية وكاملة لدراسة العلوم الإنسانية والاجتماعية بالجامعة للطلاب من مصر والمنطقة والولايات المتحدة.

كما أعلنت الجامعة عن صندوق المنح الدراسية المئوية من الجامعة الأمريكية بالقاهرة، والذي من خلاله ستقدم الجامعة دعماً جزئياً وكاملاً للطلاب المصريين والدوليين ذوي المؤهلات الأكاديمية المتميزة ومن هم بحاجة إلى الاحتياج المادي، وذلك احتفالا بمرور 100 عام من التميز والابتكار والخدمات التعليمية والثقافية المميزة للجامعة في مصر.

وذكرت سعد: أن الجامعة لديها عدد من الفرص المتميزة للطلاب الجامعيين من المحافظات في جميع أنحاء مصر وخاصة للطلبة في صعيد مصر.

وتستمر الجامعة الأمريكية بالقاهرة في تقديم منحة تمكين الشباب، لأفضل 5 طلاب من محافظات أسيوط، وبني سويف، والمنيا، وسوهاج، والفيوم للالتحاق بالجامعة في التخصصات التي يختارونها.

ويستطيع طلاب المدارس الحكومية والخاصة على حد سواء التقدم للمنحة على أن يكون لهم دوراً في خدمة المجتمع، كما يجب أن يكون لهم تاريخ من التفوق الأكاديمي.

كما تقدم الجامعة أيضًا عددًا من المنح الدراسية الأخرى مثل منحة الطلاب الحاصلين على الثانوية العامة من المدارس الحكومية- والتي يتم دعمها جزئياً عن طريق مشاركة الشركات والأفراد- وتعد من أنجح برامج المنح التي تقدمها الجامعة.

كما تمنح الجامعة الأمريكية بالقاهرة للاجئين التي تقدم الدعم الكامل للطلاب اللاجئين الذين يرغبون في الدراسة بالجامعة، والمنحة الرياضية، وهي منحة دراسية جزئية أو كاملة سنوية يتم تقديمها لعدد محدد من الطلاب الذين يشاركون في الألعاب الرياضية التي ترعاها الجامعة.

كما تتوفر منحة اتحاد الطلاب، وهي عبارة عن منحة دراسية جزئية تُمنح كل فصل خريف وربيع للطلاب، والمنحة الثقافية، وهي منحة دراسية سنوية جزئية تُمنح كل فصل خريف دراسي.

تتوفر الفرصة أيضا للدراسة بالجامعة للطلاب والطالبات العرب في مجالات العلوم الأساسية مثل الرياضيات، والهندسة، والفيزياء، والكيمياء، والبيولوجيا، والطاقة، والنفط، والمياه والبيئة، والاقتصاد، والتنمية، من خلال صندوق محمد بن عبد الكريم بن علي اللحيدان للمنح الدراسية والأبحاث العلمية.



0
0
0
0
0
0
0