أطلقت جامعة القاهرة، الحملة الدعائية للفرع الدولي الجديد بأرض الجامعة في السادس من أكتوبر، وذلك بالإذاعة والقنوات الفضائية والسوشيال ميديا، واستعانت الحملة، بصور العديد من خريجيها البارزين.

وأوضح بيان صادر عن الجامعة أن تنفيذ الحملة الدعائية يقوم عليه ٤ لجان داخل الجامعة، وهي لجان الحملة الدعائية والتي ضمت بعض عمداء الكليات، واللجنة الفنية، ولجنة التقييم وضمت أساتذة من كلية الإعلام، إضافة إلى لجنة قانونية، وذلك بالتعاون مع الشركة المنفذة للحملة.

وركزت الحملة الدعائية للفرع الدولي لجامعة القاهرة، على بداية الجامعة الأهلية بتبرع من الأميرة فاطمة إسماعيل بإملاكها ومجوهراتها، إلى شخصيات ترفع اسم مصر في المحافل الدولية، مثل الدكتورة سميرة موسى أول عالمة ذرة مصرية، والسير مجدي يعقوب جراج القلب العالمي، ورجل المحبة البابا شنودة، والأديب العالمي نجيب محفوظ الحاصل على جائزة نوبل.

كما ركزت الحملة علي أبرز خريجي الجامعة في جميع المجالات، وفي مقدمتهم الشيخ سلطان القاسمي حاكم الشارقة، والرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، وصالح سليم، وعادل إمام، وزاهي حواس، وبطرس بطرس غالي، وعمر الشريف، وإبراهيم بدران، وأسامة الباز.

ودعا رئيس جامعة القاهرة، الدكتور محمد عثمان الخشت، كافة أطياف المجتمع المدني إلي القيام بدور كبير في دعم التبرع للفرع الدولي خاصة وأن 50% من أماكنها ستكون مجانا للطلاب المصريين، وسوف يتم إنفاق دخل الجامعة كله على دعم مجانية التعليم بالجامعة الأم للقيام بأداء دورها تجاه غير القادرين من أبناء الوطن علي أكمل وجه.

وأكد الخشت، أن الفرع الدولي الجديد لجامعة القاهرة سوف يقدم برامج عالمية مشتركة مع كبري الجامعات العالمية الكبرى، من أجل أن يكون في مصر عباقرة جدد في تخصصات المستقبل، وهو دوليا لأنه يقوم على الدرجات علمية المزدوجة، وليس فرعا لجامعة أجنبية.



0
0
0
0
0
0
0