اشتبكت قوات الأمن السودانية مع المعتصمين مساء اليوم الإثنين، وأطلقت عليهم النار ما أدى لإصابة 10 أشخاص بعضهم في حالة خطرة، حسب وكالة رويترز.

وأغلق المحتجون السودانيون عدد من الطرق، ما دفع قوات الأمن والقوات شبه النظامية إلى الاشتباك معهم لمحاولة فض الاعتصام.

وأكدت مصادر طبية نقلت عنهم وكالة رويترز أن ساحات الاعتصام شهدت تطورات مؤسفة وأصيب 10 أشخاص إصابات متفرقة في الأرجل وتم نقلهم للمستشفيات لتلقي العلاج، كما اعتدت القوات على المواطنين في الشوارع الفرعية لساحات الاعتصام بالعصي والهراوات.

وأضافت «رويترز» أن هناك أنباء حول مقتل شاب من المعتصمين بعدما أصيب بثلاث رصاصات في أماكن متفرقة من جسده.

ويشهد ميدان الاعتصام في السودان حالة من الاحتقان والغضب بسبب إطلاق النيران على المعتصمين، وعزز المتواجدون هناك من تأمين أطراف الاعتصام ووضع المتاريس، وتوافد العشرات من المواطنين بعد الاشتباك على الساحة.

وتجرى مباحثات بين المجلس العسكري الانتقالي وقوى الحرية والتغيير حول تسليم سلمي للسلطة بعد الإطاحة بالرئيس السوداني عمر البشير وتولي الجيش إدارة شئون البلاد.

وكانت مراسلة قناة العربية، قد أفادت نقلاً عن مصادر سودانية مطلعة أنه ستتم، الاثنين، في الخرطوم مناقشة صلاحيات مجلس السيادة والحكومة والمجلس التشريعي، والاتفاق عليها بين قوى التغيير والمجلس العسكري، بينما ستتم الثلاثاء مناقشة مدة الفترة الانتقالية، بينما ستتم الأربعاء، مناقشة نسب تمثيل المدنيين والعسكريين في مجلس السيادة وحسم رئاسة مجلس السيادة.



0
0
0
0
0
0
0