نشرت جريدة التحرير بيانا أكدت فيه عدم قدرة الجمهور في مصر من تصفح الموقع الإلكترونية على الانترنت.

وأشارت الجريدة إلى أنه تواصلت مع الشركة المستضيفة لمعرفة سبب هذا العطل، وتبين أن الموقع يعمل بشكل جيد في جميع دول العالم ماعدا مصر.

وتواصلت إدارة الجريدة مع المجلس الأعلى للإعلام الذي أكد أنه لم يصدر أي قرارات تجاه موقع التحرير، كما تواصل المسئولون مع نقيب الصحفيين ضياء رشوان، الذي أجرى اتصالاته مع عدد من الجهات وتبين أنه لم يتخذ أي إجراء تجاه موقع التحرير.

وأرسلت الجريدة خطابا رسميا إلى وزارة الاتصالات للوقوف على أسباب تعطل الموقع الإلكتروني داخل مصر وعدم القدرة على تصفحه.


 

 



0
0
0
0
0
0
0