قررت نيابة أمن الدولة العليا حبس كلا من الحقوقي هيثم محمدين ومصطفى ماهر، 15 يومًا على ذمة التحقيقات؛ لإتهامهم بمشاركة جماعة إرهابية في تحقيق أهدافها، وفق ما نشرته المفوضية المصرية للحقوق والحريات.

ووفقا لمحامي المفوضية فقد فوجئوا، اليوم الخميس، بظهور المحامي هيثم محمدين، بنيابة أمن الدولة في القضية 741 حصر أمن الدولة لسنة 2019، وذلك بعد احتجازه من قبل قسم الصف لثلاثة أيام من تاريخ 13 مايو بدون وجه حق.

كان هيثم محمدين قد احتجز بقسم الصف منذ يوم 13 مايو، وتم تحرير محضر تهرب من التدابير الاحترازية وحمل المحضر رقم 22 لسنة 2019.

وقررت محكمة جنايات الجيزة في 10 أكتوبر 2018  تأييد إخلاء سبيل هيثم محمدين و5 آخرين، بتدابير احترازية بدلًا من الحبس الاحتياطي، على خلفية اتهامهم بالانضمام لجماعة إرهابية في قضية أحداث المترو، بعدما أسندت النيابة لمحمدين والمتهمين الآخرين، الانضمام إلى جماعة إرهابية الغرض منها تعطيل مؤسسات الدولة، ومنعها من ممارسة عملها، وتعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر وتعطيل أحكام الدستور والقانون.
 



0
0
0
0
0
0
0