أدى الآلاف من طلاب العلم والمواطنين، اليوم الجمعة، صلاة الجنازة في رحاب الجامع الأزهر على جثمان «شهيدة العلم» فاتحة نهضية، الطالبة الإندونيسية بالفرقة الثالثة بكلية الدراسات الإسلامية والعربية.

وشارك في الجنازة كلا من الدكتور أشرف البدويهي، نائب رئيس الجامعة لفرع البنات، والدكتور عبد الفتاح العواري،عميد كلية أصول الدين بالقاهرة، وعدد من قيادات الأزهر، والسفير حلمي فوزى سفير إندونيسيا بالقاهرة، والدكتور عثمان شهاب، المستشار التربوي والثقافي بسفارة إندونيسيا.

وحرص الآلاف من طلاب العلم المصريين والوافدين الدارسين في الأزهر الشريف من مختلف الجنسيات على المشاركة في الصلاة عليها، بجانب مشاركة عدد كبير من قيادات الأزهر وأسرة سفارة إندونيسيا بالقاهرة.

وتوفيت الطالبة إثر حادث سير في مدينة المقطم أول أمس.

ونعت جامعة الأزهر الطالبة فاتحة نهضية، سائلة الله تعالى أن يتغمدها بواسع رحمته ويتقبلها في الشهداء، ويسكنها الفردوس الأعلى مع النبيين والصديقين والشهداء، وأن يلهم أهلها وذويها وزميلاتها ومحبيها الصبر والسلوان.

 



0
0
0
0
0
0
0