قال الدكتور حسام موافي، أستاذ طب الحالات الحرجة بقصر العيني، إن المتسبب الأول والأخير في الإصابة بدوالي المريء هو التليف الكبدي.

وأضاف «موافي»، خلال برنامج «ربي زدني علما»، المذاع على قناة «صدى البلد»، اليوم الجمعة، أنه من الممكن إصابة الشخص المريض بدوالي المريء بالبواسير، ويحدث نزيف ولذلك لابد من الجراح الاطمئنان على الكبد في حال إصابة المريض بالبواسير.

وأكد أن مريض الكبد يحدث له تضخم في الطحال ليصل إلى 30 سم من أصل 7 سم، منوهًا إلى أنه يلجأ إلى استصال الطحال في حال أصبح «غير مؤدب» حيث بدأ يأكل في الدم سواء الكرات الدم البيضاء والحمراء حينها يتم إزالته.

وتابع أستاذ طب الحالات الحرجة بقصر العيني، أن الحالة الثانية تضخم الطحال بشكل مبالغ فيه وقد يحدث انفجار له، موضحًا أن الطحال يتضخم بسبب زيادة الضغط «البوابي» للوريد الذي يضخ الدم إلى الكبد.



0
0
0
0
0
0
0