إفراج مفاجئ عن قيادات في المعارضة المصرية (صور)

قال المحامي طارق العوضي إن النيابة العامة قررت الإفراج عن السفير السباق معصوم مرزوق والأستاذ الجامعي يحيى القزاز والناشطة نيرمين حسين.

ونشر المحامي الشهير على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، أن النائب العام قرر حفظ القضية، أي أنه ليست هناك آثارا قانونية على المفرج عنهم.

وقال مصدر قضائي إن قرار الإفراج شمل الدكتور رائد سلامة، وعبد الفتاح البنا.

ونشرت مواقع صحفية محلية مصرية الخبر نقلا عن مصادر قانونية وأمنية لم تسمها.

واستمر المحتجزون وهم من قيادات المعارصة المدنية، في الحجز لعدة شهور يواجهون اتهامات تتعلق بالانضمام لجماعة على خلاف أحكام القانون تدعو لتعطيل العمل بالدستور.

وتعرض السفير السابق معصوم مرزوق وباقي المخلي سبيلهم للاحتجاز في أغسطس 2018 بعد طرحه مبادرة للاستفتاء على النظام السياسي في مصر.

ووجهت نيابة أمن الدولة العليا لهم، اتهامات بمشاركة جماعة الإخوان في تحقيق أغراضها، وتلقي تمويل بغرض إرهابي.

ومرزوق سفير مصري سابق في أوغندا وفنلندا وأستونيا، وقبلها عمل ضابطا في سلاح القاعدة المصري.

ويعمل يحيى القزاز أستاذا في قسم الجيولوجيا بجامعة حلوان، وهو عضو حركة 9 مارس لاستقلال الجامعات.

وقبل أيام أصدر الرئيس عبد الفتاح السيسي عفوا صحيا عن رئيس تحرير جريدة صوت الأمة السابق عبد الحليم قنديل، ضمن قرار عفو شمل 560 سجينا.

وكان عبدالحليم قنديل يواجه اتهامات بإهانة القضاء المصري في الفترة ما بين عامي 2012 و2013، ويقضي المتهمون في ذات القضية أحكاما بالسجن 3 سنوات.

شبابيك

منصة إعلامية تخاطب شباب وطلاب مصر