شركة أوبر.. عندما فشل صديقان في إيقاف سيارة أجرة (فيديو)

باتت شركة أوبر، من أكبر الشركات العالمية في عالم المواصلات والتنقل، رغم أنها ما كانت إلا فكرة لشابين في مقتبل العمر اتتهما عن طريق الصدفة، ففي أحد ليالي باريس الممطرة وبعد مؤتمر تقني نهاية عام 2008 فشل الصديقان ورائدي الأعمال جارد كام، وترافيس كالانيك في إيقاف سيارة أجرة لتولد بعدها الفكرة.

تطبيق عبر الهاتف الذكي تتيح لك طلب سيارة أجرة ببساطة وسهولة، وبعد العودة إلى أمريكا في عام 2009 بدأ جارد كامب بوضع نموذج الأعمال المبدئ للفكرة الناشئة وقام بشراء الموقع الإلكتروني «أوبر كاب دوت كوم».

في عام 2010 استطاع إقناع صديقة ترافيس كالانيك للاستسمار معه في تاسيس الشركة الجديدة ولترى أوبر النور في عام 2010.

كانت التجربة الأولى في سان فرانسسكوا على 3 سيارات ومنذ 10 سنوات، أين وصلت  أوبر الآن؟ هي الآن منتشرة في 65 دولة و600 مدينة ولديها في رصيدها  10 مليار رحلة، و91 مليون مستخدم و33 ألف موظف.

كما أن القيمة السوقية لشركة أوبر شهدت تسارع غير مسبوق في أقل من 10 سنوات من ما يتجاوز الـ5ملايين دولار في يناير 2010، إلى الاكتتاب العام والتي حققت فيه 80 مليار دولار في مايو 2019.

القيمة السوقية أعطت لشركة أوبر لقب الشركة الخاصة الغير الحكومية الأعلى قيمة في العالم إلا أن الشركة ككل شركات التكنولوجيا الناشئة، لم تحقق أرباح حتى الآن نظرا للتركيز على النمو أكثر من اي شيء.

حسين السنوسي

صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، رئيس قسم الجامعة بموقع شبابيك، متابع لأخبار التعليم ومقيم بمحافظة الجيزة