نقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن وزارة الداخلية الجزائرية  اليوم الأربعاء، أن 77 مرشحا محتملا سحبوا استمارات الترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة المقرر إجراؤها في 4 يوليو المقبل.

وقالت وزارة الداخلية الجزائرية - في بيان اليوم - أن الحصيلة المؤقتة لعملية تسليم استمارات اكتتاب التوقيعات الفردية للراغبين في الترشح للانتخاب لرئاسة الجمهورية، حتى اليوم الأربعاء في إيداع 77 رسالة نية للترشح.

وأضاف البيان أن المرشحين المحتملين حصلوا على استمارات جمع التوقيعات اللازمة للترشح للرئاسة تطبيقا للأحكام القانونية المعمول بها، مشيرا إلى أن هذه العملية تسير في ظروف جيدة.

يذكر أنه من بين المرشحين المحتملين، ممثلين لثلاثة أحزاب سياسية هم: عبد العزيز بلعيد رئيس حزب جبهة المستقبل وبلقاسم ساحلي رئيس حزب التحالف الوطني الجمهوري والطيب ينون رئيس حزب الجبهة الجزائرية للتنمية والحرية والعدالة.

ويشترط قانون الانتخابات الجزائري على المرشح للرئاسة أن يقدم قائمة تتضمن 600 توقيع لأعضاء منتخبين في مجالس شعبية بلدية أو ولائية أو برلمانية ، موزعة عبر 25 ولاية على الأقل، أو قائمة تتضمن 60 ألف توقيع على الأقل، لناخبين مسجلين في قائمة انتخابية، ويجب أن تجمع عبر 25 ولاية على الأقل، وألا يقل العدد الأدنى من التوقيعات المطلوبة في كل ولاية عن 1500 توقيع.

ورغم أن باب الترشح للانتخابات الرئاسية سيغلق يوم 25 مايو الجاري إلا أن أي من المرشحين المحتملين الـ76 لم يقدم بعد التوقيعات اللازمة للترشح للرئاسة.

اقرأ المزيد

قائد الجيش الجزائري: «ليس لدينا مطامع في الحكم»

أوضح قائد الجيش الجزائري الفريق أحمد قايد صالح، أنه ليس لديه مطامع سياسية في حكم البلاد.


0
0
0
0
0
0
0