إطلاق أسرع صاروخ عابر للقارات في العالم

أعلنت الهند نجاح تجربة إطلاق أسرع صاروخ عابر للقارات في العالم، اليوم الأرعاء، ونجح في إصابة هدف بري بعد إطلاقه من طائرة مقاتلة.

وذكرت وزارة الدفاع الهندية أن الصاروخ أسرع بمرة ونصف من طائرة الكونكورد السابقة الأسرع من الصوت.

وأشارت إلى أن طائرة مقاتلة من طراز سوخوي 30 أم كي آي تم تعديلها خصيصا لهذا الغرض، أطلقت بنجاح الصاروخ الذي يزن 2.5 طن ومداه نحو 300 كيلو متر.

وأفاد بيان للوزارة: «كان الإطلاق من الطائرة سلسا وتابع الصاروخ المسار المحدد قبل إصابة الهدف الأرضي مباشرة».

ولم تذكر وزارة الدفاع الهندية مكان التجربة أو أي تفاصيل أخرى سوى إجراء تعديلات ميكانيكية وكهربائية وبرمجية «معقدة للغاية» على الطائرة المقاتلة الروسية الصنع.

وتطور الهند بالتعاون مع روسيا صاروخ براهموس الأسرع من الصوت، إذ تبلغ سرعته القصوى 3450 كيلو مترا في الساعة، وتفيد تقارير وسائل الإعلام الهندية بأنها تعتزم البدء ببيعه قريبا في الخارج.

وأجري أول اختبار للصاروخ على هدف بحري في نوفمبر 2017.

وقالت الوزارة «إن صاروخ براهموس يوفر للقوات الجوية الهندية القدرة المنشودة بشدة لتوجيه ضربات من نطاقات مواجهة بعيدة على أي هدف في البحر أو على الأرض بدقة بالغة في النهار أو الليل وفي جميع الأحوال الجوية».

براهموس هو مشروع مشترك بين الهند وروسيا، وصرح مسؤولون من الشركة المصنعة خلال المعارض الجوية الدولية الأخيرة بأن مناقشات تجري لبيعه مع عدد من البلدان.

عبدالله عبدالوهاب

مراسل موقع شبابيك بالجامعات المصرية، يقيم في محافظة الفيوم