دعوى قضائية ضد وزير التربية والتعليم بسبب امتحانات أولى ثانوي على «التابلت»

أقام أستاذ صعوبات التعلم، بقسم علم النفس التربوى في كلية التربية جامعة حلوان، الدكتور السيد عبد الحميد سليمان، دعوى قضائية ضد وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، الدكتور طارق شوقي، بصفته ولي أمر أحمد السيد الطالب في الصف الأول الثانوي؛ لوقف قرار وإجراءات وزير التعليم، باستخدام التابلت في المذاكرة وبالامتحانات للصف الأول الثانوي.

كما قدم الأستاذ بكلية التربية جامعة حلوان الدعوى أمام محكمة القضاء الإدارى بالقليوبية، ليس فقط ضد الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم، ولكن ضد مدير مديرية التعليم بالقليوبية، ومدير إدارة كفر شكر التعليمية، لوقف قرار وإجراءات وزير التعليم، وذلك بعدما لم يتمكن كثير من الطلاب من أداء امتحانات نهاية العام إلكترونيًا طبقًا لنظام الثانوية التراكمية التي يتم تطبيقها لأول مرة هذا العام.

ويعتمد الدكتور طارق شوقي خلال امتحانات العام الدراسي الحالي على نظام جديد لقياس مستوى الطلاب في الامتحانات من خلال اختبارات إلكترونية تتم على الأجهزة اللوحية «التابلت».

ويشتكي الكثير من أولياء الأمور والطلاب منذ بدء تطبيق النظام من العقبات التي تواجه الطلاب سواء تلك المتعلقة بنظام إجراء الامتحانات وتعطله أو صعوبة الامتحان على الرغم من تأكيد الوزارة أن الامتحانات تجريبية ولن تستخدم كمعيار لنجاح الطالب ونقله للصف التالي.

أحمد عبده

صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، يكتب تقارير بموقع شبابيك، حاصل على كلية الإعلام من جامعة الأزهر، ومقيم بمحافظة القاهرة