كوكب ضخم يقترب من الأرض يوم السبت.. هل سيمر بأمان؟

أكد المعهد القومي للبحوث الفلكية أن أحد الكواكب الضخمة ستقترب من الأرض بشكل كبير بعد غد السبت، وسيكون في أقرب نقطة قرب له من الأرض.

وأشار رئيس المعهد، الدكتور جاد محمد القاضي، إلى أن اقتراب الكوكب من الأرض لا يشكل أي خطورة وأنه سيمر بشكل آمن، موضحا أن هذه الظاهرة لن تتكرر إلا في 25 مايو 2036.

وأوضح في بيان اليوم الخميس أن الكوكب يعرف فلكيا بإسم «kw4 1999»، وتم اكتشافه قبل 20 عاما، وتم تصنيفه على إنه من الصخور الفضائية الضخمة، وتم حساب مداره بدقة حيث ستبلغ مسافة اقترابه من الأرض 5 ملايين كيلو متر.

وأوضح أن الكويكب سيكون على مسافة 13 ونصف ضعف المسافة بين الأرض والقمر، وإنه بالرغم من ضخامته فإنه لا يمثل أي خطورة على الأرض وسكانها، حيث يعتبر نوع نادر من الكويكبات المزدوجة وله تابع يبعد عنه مسافة 6 .2 كيلومتر، ويتحرك حوله من جهة إلى أخرى في مدار محدد ، ويكمل الكويكب دورته حول الشمس في 88 يوما.

وتابع، أن عرض الكويكب يبلغ 5 ر1 كيلومتر وعرض التابع له نصف كيلومتر فقط، مشيرا إلى أنه يتحرك في مداره بسرعة 464 .77 كيلومتر في الساعة بالنسبة لسرعة الأرض ، موضحا أنه من الحقائق الفلكية أنه بعد اقتراب هذا الكويكب من الأرض مساء السبت المقبل، فلن يقترب أى جسم أخر من الأرض بهذه الضخامة أو أكبر حتى عام 2027.

وشرح أنه في يوم 6 يونيو 2027 سيمر كويكب ( 4953 ) MU1990 من الأرض بشكل أمن أيضا على مسافة تعادل 12 مرة ضعف المسافة بين الأرض والقمر ، ويتراوح حجمه من 4 إلى 9 كيلومترات ، وسيعود مرة أخرى بالقرب من الأرض في عام 2058 على مسافة 9 أضعاف المسافة بين الأرض والقمر.

 

عبدالله الشافعي

صحفي مصري متخصص في الملف الطلابي بموقع شبابيك، حاصل على كلية الإعلام ومتابع لأخبار الأقاليم، مقيم في محافظة الجيزة.