مراقب بامتحانات كلية تربية دمنهور يضرب طالب وخطيبته داخل اللجنة

اعتدى موظف بشئون الطلاب بكلية التربية جامعة دمنهور، على طالب وطالبة بالكلية بالضرب، خلال أحد امتحانات نهاية العام الدراسي منتصف الأسبوع الجاري والذي كان يشرف على رقابة الطلاب خلاله.

بدأت الواقعة -بحسب رواية طالبات شهدن الواقعة- عندما اعترض الطالب بالفرقة الرابعة بقسم الفلسفة بالكلية، محمود فتحي على طلب المراقب الذي يدعى أسامة عبدالغني بتغيير مكانه من آخر القاعة وحيدا إلى الجلوس وسط طالبات قسم التاريخ.

وفسرت الطالبات ذلك بأنه الطالب الوحيد بالقسم، وتقام امتحانات القسمين مجمعة سنويا.

حدثت مشادة بين الطالب والمراقب الذي غيّر مكانه بآخر غير الذي أصر المراقب على تواجده فيه، قبل أن يتدخل أستاذ المادة ويحقق رغبة الطالب.

عقب انتهاء الامتحان وفور خروج الطالب من اللجنة ضربه المراقب بـ«خشبة» على رأسه، وعندما حاولت خطيبته التي تدرس بنفس الفرقة الدراسية منعه دفعها واعتدى عليها أيضا.

واشتكى المراقب لعميد الكلية أن الطالب حاول الاعتداء عليه بسكين إلا أن رصد الواقعة منذ بدايتها من خلال عدد كبير من الطلاب كذّب الموظف، واكتفى العميد بنقله.

 

أحمد عبده

صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، يكتب تقارير بموقع شبابيك، حاصل على كلية الإعلام من جامعة الأزهر، ومقيم بمحافظة القاهرة