عبدالله بن رواحة.. شاعر الرسول الذي أوجع الكفار بسيفه ولسانه

يستكمل موقع شبابيك اليوم سلسلة مقالات الكتابة عن الصحابة الكرام، وبطل قصة اليوم شاعر رسول الله الصحابي عبدالله بن رواحة.

من هو عبد الله بن رواحة؟

هو عبد الله بن رواحة بن ثعلبة بن الحارث بن الخزرج الأنصاري الخزرجي، ويكنى أبا محمد، وأمه كبشة بنت واقد بن عمرو بن الإطنابة من بني الحارث.

 حال عبد الله بن رواحة في الجاهلية

كان ابن رواحة كاتبًا في بيئة لا عهد لها بالكتابة إلا يسيرًا، وكان شاعرًا، ينطلق الشعر من بين ثناياه عذبًا قويًّا، ومنذ أسلم وضع مقدرته الشعرية في خدمة الإسلام.

قصة إسلام عبد الله بن رواحة

أسلم عبد الله بن رواحة شاعر الرسول على يد الداعية العظيم مصعب بن عُمير، وعندما هاجر الرسول الكريم إلى المدينة المنوّرة، صار سيدنا عبد الله بن رواحة شاعر الرسول، يلازمه، ويمدحه، ويشيد بالإسلام ومبادئه السامية، ويردُّ على شعراء المشركين.

كان يدعو إلى الله تعالى بكل ما أوتي من قوة، وبايع الرسول في بيعة العقبة الأولى والثانية، وكان واحدًا من النقباء الذين اختارهم الرسول الكريم.

ملامح شخصية عبد الله بن رواحة

كان عبد الله بن رواحة ممن أنعم الله عليهم بالجهاد بالسيف واللسان، فهو الذي جاهد مع النبي في بدر وأُحد، وحفر الخندق مع الصحابة، وبايع بيعة الرضوان، وكان أحد القادة الثلاثة في غزوة مؤتة التي استشهد فيها.

وكما جاهد بسيفه جاهد بلسانه، فكان شِعْرُهُ سيفًا مصلتًا على رقاب المشركين، ولا يقل أهمية عن السيف في المعركة. وكان يحمل سيفه وشعره في كل الغزوات.

وكان عبد الله بن رواحة صوّامًا قوامًا؛ يقول أبو الدرداء، خرجنا مع رسول الله في بعض غزواته في حر شديد، حتى إن أحدنا ليضع يده على رأسه أو كفه على رأسه من شدة الحر، ما فينا صائم إلا رسول الله وعبد الله بن رواحة.

وتزوج رجل امرأة عبد الله بن رواحة فسألها عن صنيعه، فقالت: كان إذا أراد أن يخرج من بيته صلى ركعتين، وإذا دخل بيته صلى ركعتين، لا يدع ذلك.

مواقف عبد الله بن رواحة مع الرسول

كان لعبد الله بن رواحة مواقف جمَّة مع النبي؛ ففي ليلة العقبة قال عبد الله بن رواحة لرسول الله: اشترط لربك ولنفسك ما شئت. فقال: «أشترط لربي أن تعبدوه ولا تشركوا به شيئًا، وأشترط لنفسي أن تمنعوني مما تمنعون منه أنفسكم وأموالكم. قالوا: فما لنا إذا فعلنا ذلك؟ قال: الجنة».

وقالوا: ربح البيع، لا نقيل ولا نستقيل. فنزلت: {إِنَّ اللَّهَ اشْتَرَى مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أَنْفُسَهُمْ}.

استشهاد عبد الله بن رواحة

استشهد في غزوة مُؤْتة، وكان أحد قادة المسلمين، ودُفن في بلدة مؤتة إلى الجنوب من مدينة الكرك، وذلك في العام الثامن للهجرة.

الكلمات المفتاحية

حسين السنوسي

صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، رئيس قسم الجامعة بموقع شبابيك، متابع لأخبار التعليم ومقيم بمحافظة الجيزة