القضاء الإداري يفصل في دعوى وقف برنامج «رامز في الشلال»

أصدرت محكمة القضاء الإداري اليوم الأحد قرارها بشأن الدعوى المقدمة من رئيس نادي الزمالك مرتضى منصور ضد برنامج المقالب «رامز في الشلال».

وقضت الدائرة الثانية بمحكمة القضاء الإداري، بعدم قبول الدعوى المقامة من رئيس نادى الزمالك، يطالب فيها بإلزام المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، بوقف برنامج «رامز في الشلال» على قناة MBC مصر لانتفاء القرار الإداري، وألزمته المصروفات.

واتهم رئيس الزمالك، مرتضى منصور، في دعواه قناة "MBC مصر" بأنها دأبت خلال السنوات الماضية، على إنتاج برنامج هزلي يقدمه رامز جلال، ويقوم بإعداده والاتفاق مع ضيوف البرنامج المخرج اللبناني جاد شويري، الذي يشتهر بأنه مخرج التعري، ولا تخلو أغانيه من المشاهد والإيحاءات الجنسية.

وقال: إنه في أولى حلقات البرنامج في بداية شهر رمضان استضاف راقصة وكانت الحلقة صادمة لشعب مصر وللأسرة المصرية وقامت هذه الراقصة بوصلة من السباب وبألفاظ نابية وخادشة للحياء والذوق العام.

وتابع أن كون هذا البرنامج يخالف الأصول والقيم وإلزام بوقف بث البرنامج مما يقدمه من سم يبثه فى عروق المادة الإعلامية، لكسب مزيد من المواد الإعلانية بغرض الربح دون مراعاة للقيم ولا يراعي أصول البيوت المصرية.

وقال: إن محتوى البرنامج الذي يقدمه رامز جلال قد يتسبب في الأزمات القلبية والصحية للضيوف وهي ما تمثل جرائم الشروع في القتل قانونيا. 

وأضاف منصور، أن الأغاني المصورة التي يخرجها لا يخلو منها المشاهد والإيحاءات الجنسية الصريحة والألفاظ البذيئة والحض على الفجور، فكيف يخرج هذا الشخص على مسمع ومرأى المشاهدين في شهر رمضان المبارك؟

يذكر أن برنامج رامز في الشلال يعرض يوميا على شاشة قناة «MBC مصر» في السابعة إلا ربع مساء.

ونجح رامز جلال هذا العام في استضافة العديد من نجوم الفن والدراما من بينهم الراقصة فيفي عبده والمطرب وائل جسار ولاعبي الأهلي وليد سليمان وصالح جمعة ولاعب الزمالك فرجاني ساسي.

أحمد عبده

صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، يكتب تقارير بموقع شبابيك، حاصل على كلية الإعلام من جامعة الأزهر، ومقيم بمحافظة القاهرة