16 سنة كاملة احتاجها نادي الزمالك المصري للعودة إلى منصات التتويج الأفريقية مجددا بعد آخر إنجاز قاري حققه الفارس الأبيض في مطلع الألفية الجديدة، وهذه المرة أيضا الأندية المغربية هي سلم الأبيض للصعود إلى مجد القارة السمراء.

2003 كانت البطولة الأفريقية لنادي الزمالك عندما تغلب على الوداد البيضاوي المغربي في كأس السوبر الأفريقي بنتيجة ثلاثة أهداف مقابل هدف، بعد أن حصد دوري أبطال أفريقيا في نفس الموسم الرياضي على حساب فريقي مغربي آخر وهوالرجاء.

الأحد 26 مايو الجاري كان موعد آخر للزمالك مع فريق مغربي في نهائي بطولة أفريقية، حيث مواجهة تجمع الفارس الأبيض مع نهضة بركان المغربي في إياب نهائي كأس الكونفدرالية الأفريقية.

النهائي الأخير الذي خاضه الزمالك في ظل نفس الظروف كان له ذكريات سيئة مع الأبيض عندما خسر ذهاب نهائي دوري أبطال أفريقيا على يد صن داونز في 2016، ولم يستطع التعويض في مصر.

وعلى الرغم من خسارة الزمالك في مباراة الذهاب في دقائق المباراة آخر إلا أن الفريق المتعطش للبطولات لم يتهاون مع أبناء المغرب في عقر داره.

مساء اليوم الواحد والعشرين من رمضان 1440 هجريا جاء ومعه الفرج لجماهير نادي الزمالك التي بم تحتفل ببطولة أفريقية منذ 16 سنة.

محاربو الزمالك بعد هذا الصيام الطويل عن البطولات أفطروا في ليلة رمضانية ليذهب ظمأ الجماهير البيضاء.



0
0
0
0
0
0
0