تتجه أنظار عشاق الساحرة المستديرة في الرابعة من عصر اليوم الأحد صوب ملعب «ويمبلي»، حيث تُقام المباراة «الأغلى» في كرم القدم بالعالم.

اللقاء «الأغلى» الذي يتستضيفه ملعب «ويمبلي» هو نهائي التصفيات التأهيلية لمسابقة الدوري الإنجليزي الممتاز «البريميرليج» الذي يجمع بين أستون فيلا، حيث يلعب نجمنا المصري أحمد المحمدي، وديربي كاونتي، من أجل حسم المقعد الثالث والأخير للفرق المتأهلة من دوري الدرجة الأولى إلى «البريميرليج».

كان فريق ديربي كاونتي قد وصل لنهائي التصفيات بعد فوزه بنتيجة 4-2 على فريق ليدز يونايتد، قبل أيام، فيما صعد أستون فيلا، لهذه المباراة بعدما تغلب على فريق ويست بروميتش بركلات الترجيح (4-3) بعد تعادله في مجموع مباراتي نصف نهائي التصفيات.

وبحسب موقع «سكاي نيوز» يمكن أن تبلغ عوائد الفريق الفائز بهذه المباراة نحو 220 مليون دولار، بالإضافة إلى حوالي 155 مليون دولار أخرى في حال النجاح في البقاء بين الكبار بعد أول موسم في البريميرليج.

هذه المكافآت السخية تعني أن هذه المباراة هي المباراة الأغلى في كرة القدم على مستوى العالم، حيث يصل الفارق بين الفوز والخسارة لمئات الملايين من الدولارات.

وتذاع المباراة مباشرة على قناة beIN SPORTS HD 2.

وجدير بالذكر أن الفارق بين قيمة الفوز والخسارة في نهائي دوري أبطال أوروبا لا يبلغ سوى 8 ملايين دولار، من قيمة المكافأة، وهي المباراة التي ستقام السبت المقبل بين ليفربول وتوتنهام هوتسبير الإنجليزيين.

وسبق لكل من فريقي نورويتش سيتي وشيفيلد يونايتد التأهل للدوري الإنجليزي الممتاز «بريمييرليج» مباشرة، بعد حصولهما على المركزين الأول والثاني في دوري الدرجة الأولى على التوالي، ولا يتبقى سوى مقعد واحد سيتم حسمه في مواجهة اليوم في المباراة «الأغلى».



0
0
0
0
0
0
0