حددت محكمة القضاء الإداري يوم الأحد الموافق 2 يونيو 2019 لبدء أولى جلسات إلغاء نظام التعليم بالتابلت لطلاب المرحلة الثانوية.

وقال مقدم الطعن المحامي عمرو عبد السلام، إن مجلس الدولة أسند الطعن المقيد برقم 41624 لسنة 73 قضائية، للدائرة رقم 6 المختصة بالتعليم.

واختصمت الدعوى كلا من رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي، ووزير التربية والتعليم والتعليم الفني طارق شوقي.

وجاءت الدعوى بعد تكرار شكاوى الطلاب وأولياء الأمور في محافظات مختلفة من الجمهورية من فشل دخول طلاب الصف الأول الثانوية للتابلت للإجابة على أسئلة الامتحان.

في حين تقول وزارة التربية والتعليم إن 97% من طلاب الصف الأول الثانوي أدوا امتحانات الفصل الدراسي الثاني من خلال التابلت.

وتظاهر طلاب الثانوية في مناطق مختلفة من محافظات الجمهورية لفشلهم في التعامل مع التابلت وسقوط سستم امتحانات وزارة التربية والتعليم بشكل مكرر.

وهتف الطلاب ضد وزير التربية والتعليم وطالبوا بإقالته من منصبه.

لكن الوزير يطالب الجميع بالصبر، باعتبار أن تجربة التابلت هي الأولى من نوعها في مصر وتأتي في ضوء تحول مرفق التعليم بالكامل إلى نظام إلكتروني يحتاج إلى تكاتف وتحمل الجميع.

الدعوى القضائية المقرر بدء نظرها مطلع الشهر المقبل، طالبت بإلغاء نظام التعليم عن طريق التابلت والعودة إلى النظام الورق القديم.

وطالبت الدعوى المرفوعة من مجموعة محامين وأولياء أمور طلاب بالصف الأول الثانوي، بتطبيق المنظومة الإلكترونية الجديدة على طلاب مرحلة التعليم الأساسي.

 



0
0
0
0
0
0
0