تأييد حكم الإعدام على 17 شخصا في قضية «تفجير الكنائس الثلاث»

أيدت المحكمة العليا للطعون العسكرية اليوم الثلاثاء حكم الإعدام بحق 17 شخصا والمؤبد لـ19 آخرين بينهم سيدة، وذلك في القضية المعروفة بـ«تفجير الكنائس الثلاث».

وتضمن الحكم تأييد السجن المشدد 15 سنة لـ8 متهمين بينهم طفل، والسجن 15 سنة لمتهم، والسجن المشدد 10 سنوات لأخر.

جاء هذا القرار تأييدا لحكم جنايات عسكرية كلي الإسكندرية بالقضية رقم 165 لسنة 2017.

ونسبت النيابة للمتهمين تهم قيادة جماعة أسست خلافا الغرض منها الدعوة إلى الإخلال بالسلام العام وتعريض سلامة المجتمع وأمنه إلى الخطر وتعطيل أحكام الدستور والقانون ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة عملها والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين، ونسبت لباقي المتهمين الانضمام لهذه الجماعة، وتمويل هذه الجماعة، وتدريب أفراد على إعداد وصنع أسلحة ومتفجرات واستخدام وسائل الاتصال اللاسلكية والإلكترونية والفنون الحربية، والأساليب القتالية من خلال دورات عقدوها لباقي المتهمين.

كما نسبت النيابة إلى المتهمين تدبير تفجير الكنيسة البطرسية، من خلال رصد ومراقبة الكنيسة ومداخلها ومخارجها، وأوجه تأمينها،

 

عبدالله الشافعي

صحفي مصري متخصص في الملف الطلابي بموقع شبابيك، حاصل على كلية الإعلام ومتابع لأخبار الأقاليم، مقيم في محافظة الجيزة.