مشاريع تخرج طلاب صحافة جامعة الزقازيق.. قضايا المرأة ومشكلات اجتماعية

ناقش قسم علوم الاتصال والإعلام بكلية الآداب جامعة الزقازيق، برئاسة الدكتور أمين سعيد عبدالغني، مشروعات تخرج شعبة الصحافة بحضور المشرف على المشاريع الدكتورة وفاء صلاح.

وكرم القسم المشاريع الفائزة بالمراكز الأولى والتي تناقش عدد من قضايا المرأة وبعض المشكلات الاجتماعية والعقبات التي تواجه الصحفيين.

بكالوريا مصر

هذا المشروع عبارة عن إنشاء موقع لصحافة الفيديو يتناول قضايا طلاب الجامعات.

وقالت عضو فريق المشروع لشبابيك، أسماء السباعي أنهم قدموا محتوى تثقيفي وخدمي وترفيهي.

ومن أبرز الموضوعات التي نفذها الطلاب إجراء حوار مع نائب رئيس جامعة الزقازيق الدكتور عبدالحكيم نور الدين.

كما تناول المشروع موضوعات مصورة وصل عددها إلى 56 فيديو منها عمل لقاءات مع الطلاب أصحاب المواهب المتميزة في الغناء والشعر والرواية بالإضافة إلى الطلاب المثاليين على مستوى الجامعة.

كاريكاتون

هذا المشروع يهدف إلى إعادة مجلات الكاريكاتير لمكانها الطبيعي، ويناقش هذا المشروع مشاكل الشباب بطريقة ساخرة ويستهدف كل الفئات العمرية.

وحصد المشروع المركز الأول بالتزكية.

ماما

هي مجلة متخصصة تناقش قضايا الأم وطفلها، وتناول الطلاب فيها موضوعات عن التعليم المنزلي بعرض تجارب أمهات مصريات مقيمين بالخارج، التوعية بصحة الأم في فترة حملها والاهتمام بصحتها النفسية والبدنية.

وخصص الطلاب بابا يتحدث عن كيفية تعامل الأم مع طفل التوحد.

كما تواصلوا مع 142 أم مصرية لرصد آرائهم تجاه أطفالهم في ظل التقدم الرقمي والتكنولوجي، بالإضافة إلى موضوع يتناول كيفية الحفاظ على الطفل والنوعية الجنسية للحفاظ على الطفل لكي يتعرف على جسده ويحميه.

وحصدت المجلة المركز الأول ضمن المجلات المتخصصة، كما أرفق الطلاب هدية مع المجلة وهي بازل فكر بالأزرق تضامنا مع أطفال التوحد.

من كله

مجلة متنوعة حصدت المركز الأول ضمن المجلات المتنوعة فهي دمجت بين الصحافة الورقية وصحافة الفيديو.

وتدور موضوعات المجلة عن العادات والتقاليد القديمة التي اختفت مع ظهور عادات جديدة.

أصحى

حصد هذا المشروع المركز الثاني ضمن المجلات المتنوعة، التى تناولت قضايا المجتمع الثقافية والصحية والاجتماعية.

وقالت أحد طلاب الفريق،شيماء يونس، لشبابيك، إن المجلة قسمت إلى أبواب وهي إجتماعية وصحية ومرأة وطفل وعالم موازي.

مجلة الخبثاء

حصد هذا المشروع المركز الثاني مكرر ضمن المجلات المتنوعة، وهو يتحدث عن السلبيات الموجودة في المجتمع المصري.

وتم تقسيم المجلة إلى 7 أبوب وهم: الاجتماعية و الصحية والمرأه والرياضة و السياحة و الدين و الثقافة.

مجلة الرابعة

هي مجلة متخصصة تتحدث عن أهم القضايا التي تواجه الصحفيين في بداية طريقهم، وكيفية التعامل مع العقبات التي تواجههم من خلال التحدث مع عدد من الصحفيين من لهم خبرة في المجال.

وجاء اسم المجلة الرابعة، وهو أن مهنة الصحافة والإعلام يطلق عليها السلطة الرابعة.

كما تناولوا موضوعات متعلقة بحقوق الصحفيين في النقابه وكيف يحمي الصحفي نفسه من المساءلة القانونية أثناء تأدية عمله.

وكانت أبرز عناوين المجلة؛ صحفيون خلف الكاميرا ومحاربون أحيانا، الصحافة الورقية تلفظ أنفاسها الأخيرة، الصحافه المغمورة، صحفيون وجيوب فارغة.

مجلة ألما

حصدت هذه المجلة على المركز الثاني في المجلات المتخصصة وهي تناقش قضايا المرأة بهدف إبراز دور المرأة في المجتمع.

وقالت عضو فريق المجلة، لشبابيك، خلود أبو الدهب أن أبرز الموضوعات التي تناولتها المجلة الوصيفة الأولى لملكة حجاب 2018 شرقاوية، وضحايا الجاموفوبيا.

كما تناولوا موضوعات آخرى، وهي خطر الوجبات السريعة، فقه المرأة بين الشرع والبدعة.









 

منار بحيري

صحفية مصرية، حاصلة على قسم الإعلام بكلية الآداب وتتابع أخبار جامعة بنها