أعلن وزير التربية والتعليم لشئون المعلمين، الدكتور محمد عمر نائب، إنه تم حسم موضوع المشرفين الاجتماعيين ومشرفو الأنشطة، بشكل نهائي بأحقيتهم في صرف كادر المعلم.

يشار إلى أن الكادر كان يصرف للمعلمين إيقافه الفترة الماضية، نتيجة تفسير خاطيء لبعض مواد قانون التعليم وأن ذلك الموضوع محل بحث منذ عام 2008.

وأضاف عمر، أن الوزارة تعمل لصالح المعلم وقد وجه وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، الدكتور طارق شوقي، بتشكيل فريق قانوني لدراسة الملف منذ نشأته حتى الآن وفتح قنوات تواصل مع كافة الجهات والتي من ضمنها نقابة الاجتماعيين ومجلس النواب لعلاج ذلك الأمر بشكل نهائي.

وأشار نائب الوزير إلى أن الوزارة لا تضع مسكنات وإنما حل نهائى وجذرى لكل المشاكل الإدارية وذلك من أجل استقرار المنظومة التعليمية  ورفع معدلات الرضا الوظيفى الذي ينعكس بالإيجاب على تنفيذ خطة بناء الإنسان المصري.

وأوضح عمر أن قرار الوزارة استند على الحكم الصادر من المحكمة الدستورية العليا بجلستها المنعقدة بتاريخ ٤ مايو ٢٠١٩.

وأكد نائب الوزير لشؤون المعلمين، أن الوزارة سوف تصدر كتاب دوري لجميع المديريات للإلتزام بصرف الكادر لجميع المشرفين الاجتماعيين لبدء التنفيذ بعد إجازة العيد.



0
0
0
0
0
0
0