قال الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، إن القرآن أمر بضرب الزوجة من أجل صلاح نشوزها، وإذا ألحق الضرب الأذى النفسي أو البدني فالأمر سيزداد تعقيدًا.

وأضاف «الطيب»، خلال تقديمه برنامج «حديث شيخ الأزهر»، المذاع على فضائية «المصرية»، مساء الخميس، أن كلمة الضرب لا تستخدم لعلاج نشوز الزوجة إلا في أندر الحالات.

وأشار شيخ الأزهر، إلى أن ضرب الزوجة الناشز له شروط منها، عدم إيذاء الأعضاء، وعدم كسر العظم، وعدم الضرب على الوجه مطلقًا، لافتًا إلى أن ضرب الزوجة لعلاج النشوز، يُثار عليه بعض اللغط، وهذا النوع مفهوم بصورة سيئة.

 

 

 



0
0
0
0
0
0
0