وزارة التعليم العالي تتفق مع «هواوي» لتحويل الجامعات المصرية إلى ذكية

استقبل وزير التعليم العالي والبحث العلمي، خالد عبد الغفار، الرئيس التنفيذي لشركة هواوي الصينية بمصر، فينسينت صن، والوفد المرافق له؛ لبحث آليات التعاون مع الشركة في مجال دعم تحويل الجامعات المصرية إلى جامعات ذكية.

وعبر الوزير في بيان اليوم الجمعة، عن سعادته بالمشاركة في فعاليات المؤتمر الدولي للذكاء الاصطناعى والتعليم بالصين خلال شهر مايو الجاري.

وأوضح حرص مصر على دعم علاقات التعاون مع الصين في شتى المجالات، وخاصًة التعليمية، والبحثية، والتدريبية، والتكنولوجية.

وشدد عبد الغفار، على أهمية تحويل الجامعات المصرية إلى جامعات ذكية؛ لمواكبة التغيرات العالمية في مجال ثورة المعلومات واكتساب المعرفة وإداراتها.

وأشار إلى حرص الوزارة على تنفيذ هذا مشروع جامعات مصرية ذكية؛ قائلا: «تنفيذًا لتكليفات القيادة السياسية في هذا الشان».

وأضاف الوزير إلى أن الوزارة بصدد إعداد تصور حول جامعة متخصصة في علوم الحاسب وتكنولوجيا المعلومات (ICT) كنموذج فريد في مجال التكنولوجيا، وإنترنت الأشياء، والذكاء الاصطناعي.

وأعرب عن تطلعه إلى تعزيز التعاون مع الشركة في هذا المجال، وذلك في ضوء ما تتمتع به الشركة من خبرات واسعة، موضحًا أهمية مواكبة التطوير في مجال تكنولوجيا المعلومات.

وبحث الجانبان، خلال اللقا سبل التعاون في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وآليات تحويل الجامعات المصرية لجامعات ذكية، والاستفادة من التجربة الصينية في مجال الذكاء الاصطناعي.

واستعرض الرئيس التنفيذي لشركة هواوي مقترحات الشركة حول مجالات تمكين التعليم في الدول من أجل تحسين الطاقات الوطنية، واستراتيجية الشركة في تحويل الجامعات إلى جامعات ذكية.

وأشار إلى أن مشاركة الشركة في بناء جامعات ذكية، مثل: «الجامعة الكندية والبريطانية في مصر، وجامعة KMITL  بتايلاند».

حسين السنوسي

صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، رئيس قسم الجامعة بموقع شبابيك، متابع لأخبار التعليم ومقيم بمحافظة الجيزة