هدف الوداد الملغي و«مهزلة نهائي أفريقيا» في عيون الصحافة المغربية

شنت الصحافة المغربية هجوما على الاتحاد الأفريقي لكرة القدم ورئيسه والحكم الجامبي باكاري جاساما، بعد خسارة الوداد المغربي لنهائي دوري أبطال أفريقيا أمام الترجي التونسي مساء الجمعة.

أكدت صحيفة «M2» الإلكترونية المغربية صحة هدف الوداد البيضاوي المغربي، معتبرة أن الحكم الجامبي باكاري جاساما، منح اللقب لنادي الترجي التونسي.

ونقلت الصحيفة عن مدافع الوداد البيضاوي، أشرف داري، قوله إن لاعبي الفريق المغربي تعرضوا للرشق بزجاجات المياه والحجارة.

وسلطت الصحيفة المغربية تصريحات للاعب السابق ومدير الفني المصري أحمد حسام ميدو، التي قال فيها إن نهائي دوري أبطال إفريقيا يعكس العبث الذي تعيشه الكرة في أفريقيا.

أما صحيفة المنتخب المغربية التي رأت أن ما حدث «فضيحة تاريخية»، قالت تحت عنوان «فضيحة تاريخية تسرق اللقب من الوداد تحت أعين العار» إن رئيس الإتحاد الإفريقي أحمد أحمد نزل للميدان ولم يجد حلا، واللقاء توقف لساعة ونصف بعد إصرار الوداد على عدم إستكمال المباراة وتقديم إعتراض تقني.

وأشارت إلى أنه في الأخير تلقى الحكم غاساما الأوامر بإنهاء المباراة قبل نهايتها القانونية، بإعلان الترجي التونسي بطلا للقارة في «مباراة أضحوكة ستبقى عالقة في السجل الوسخ للكرة الإفريقية».

ووصف موقع «هاي كورة» الأحداث بـ«مهزلة نهائي أفريقيا»، معتبرة إلغاء هدف الوداد وما تلاه من إنهاء المباراة باعتبار الفريق المغربي منسحبا «مهزلة تحكيمية كبرى».

ولفت موقع «هسبورت» المغربي إلى أن  المكتب المديري للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم يعقد اليوم اجتماعا طارئا، بحضور المكتب المسير للوداد البيضاوي، لبحث ما حدث في نهائي دوري أبطال أفريقيا.

وكان الخبير التحكيمي جمال الشريف، قد أكد صحة هدف الوداد البيضاوي الملغي في نهائي دوري أبطال أفريقيا.

وقال الخبير التحكيمي لدى مجموعة قنوات «BeIn Sport» إن هدف الوداد هدف شرعي، مشيرا إلى لاعب الترجي إيمن بن محمد كان يغطي التسلل.

لمشاهدة الهدف الملغي عبر الموقع الرسمي لمجموعة قنوات «BeIn Sport» اضغط هنا

وكان الترجي التونسي قد حقق لقب دوري أبطال أفريقيا بعد أن أنهى الحكم، بكاري جاساما، المباراة النهائية والتي توقفت لأكثر من ساعة، قبل 30 دقيقة من نهايتها، معتبرا فريق الوداد منسحبا.

وسجل الترجي الهدف الأول في المباراة، ثم أحرز الوداد هدف التعادل إلا أن الحكم ألغاه بداعي التسلل.

وطالب نادي الوداد بمراجعة الحكم لتقنية «VAR»، لكن الحكم رفض، وعلل ذلك بوجود عطل في «VAR».

ومع توقف التقنية ودخول يوم السبت اعترض النادي المغربي عن خوض المباراة في يوم السبت في حين أن المباراة محدد لها الجمعة.

في المقابل نادي الترجي اعترض عن خوض المباراة بعد مرور ٤٥ دقيقة من توقفها واعتبر أن مرور هذا الوقت يعني اعتبار الوداد منسحبا.

بعد اجتماع بين رئيس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم مع رئيسي الوداد والترجي، اتخذ الحكم قراره بناء على تعليمات من رئيس الاتحاد.

وكانت نتيجة نتيجة الذهاب ١-١ لكل فريق، وبهذا أصبحت النتيجة ٢-١، بينما في حال احتساب الهدف الملغي كانت النتيجة ستصبح تعادل بين الفريقين.

شبابيك

منصة إعلامية تخاطب الشباب المصري