دعاء اليوم السابع والعشرين من رمضان وثواب من دعا به

ينشر «شبابيك» دعاء اليوم السابع والعشرين من شهر رمضان  لعام 1440 هجريا والموافق السبت 1 يونيو 2019.

شهر رمضان أفضل الشهور في الدين الإسلامي، وقد فضله الله على سائر الشهور، ويتقرب فيه المسلمون من المولى عز وجل بالقيام بالعديد من الأعمال الصالحة والتي على رأسها الصيام الذي فُرض على المسلمين طوال الشهر.

ونوضح في هذا التقرير دعاء اليوم السابع والعشرين من شهر رمضان، فضلا عن دعاء ما قبل الإفطار، وأفضل أدعية الشهر الكريم.

دعاء اليوم السابع والعشرين من رمضان

عن ابن عباس، عن النبي محمد صلى الله عليه وعلى آله وسلم:

«اللهم وفر حظي فيه من النوافل، وأكرمني فيه بإحضار الأحرار من المسائل، وقَرِّبْ وسيلتي إليك من بين الوسائل، يا من لا يشغله إلحاح الْمُلِحِّينَ»

ثواب دعاء اليوم السابع والعشرين من رمضان

ثواب من دعا بهذا الدعاء:

من دعا به فكأنما أطعم كل جائع، وأروى كل عطشان، وأكسى كل مؤمن ومؤمنة كانوا في الدنيا.

دعاء قبل الإفطار في رمضان

الدعاء عموما يرغب الدين الإسلامي أتباعه فيه دائما، وحث القرآن الكريم والسنة النبوية على الدعاء وأوردوا فضله في مواضع كثيرة.

وفي رمضان علّم نبي الإسلام، محمد «محمد صلي الله عليه وسلم» أتباعه كيف يستفيدون من عباداتهم المفروضة باتباعها بسننه هو التي كان يعلمها لصحابته.

وورد عن النبي «صلى الله عليه وسلم» أنه كان يقول بعد فطره «ذهب الظمأ وابتلت العروق وثبت الأجر إن شاء الله»، وورد هذا القول عن عمر ورواه أبو داوود.

وروى ابن ماجة من دعاء عبدالله بن عمرو بن العاص أن النبي كان يقول عند الإفطار: «اللهم إني أسألك برحمتك التي وسعت كل شئ أن تغفر لي».

دعاء «اللهم لك صمت»

وروى أبو داوود في حديث مرسل أيضا أنه كان يقول «اللهم لك صمت، وعلى رزقك أفطرت».

وروى أحمد عن أنس بن مالك أن النبي كان إذا أفطر في بيت أحدهم قال: «أفطر عندكم الصائمون وتنزلت عليكم الملائكة، وأكل طعامكم الأبرار، وغشيتكم الرحمة».

أفضل أدعية في شهر رمضان

ـ اللهم أني أعوذ بك من فتنة النار وعذاب النار وفتنة القبر وعذاب القبر ومن شر فتة الغنى ومن شر فتنة الفقر وأعوذ بك من شر فتنة المسيح الدجال، اللهم أغسل خطاياي بماء الثلج والبرد، ونق قلبي من الخطايا كما نقيت الثوب الأبيض من الدنس، وباعد بيني وبين خطاياي كما باعدت بين المشرق والمغرب اللهم اني أعوذ بكل من الكسل والهرم والمأثم والمغرم.

ـ اللهم أني أسالك يالله الواحد الأحد الصمد الذي لم يلد ولو يولد ولم يكن له كفوا أحد أن تغفر لي ذنوبي إنك أنت الغفور الرحيم.

ـ اللهم إن أعوذ بك من سوء القاء ومن درك الشقاء ومن شماتة الاعداء ومن جهد البلاء.

ـ اللهم اني اعوذ بك من علم لا ينفع وقلب لا يخشع ودعاء لا يسمع ونفس لا تشبع.

ـ اللهم أعوذ برضاك من سخطك وبمعافتك من عقوبتك، وأعوذ بك منك لا أحصى ثناء عليك أنت كما أثنيت على نفسك.

ـ اللهم رحمتك ارجو فلا تكلني لنفسي طرفة عين وأصلح شأني كله لا إله إلا انت.

ـ اللهم بعلمك العيل وقدرتك على الخلق أحيني ما علمت الحياة خيرا لي وتوفني إذا علمت الوفاة خيرا لي، وأسألك خشيتك في الغيب والشهادة، وأسألك كلمة الحق في الرضا والغضب، وأسألك القصد في الفقر والغنى، وأسألك خشيتك في الغيب والشهادة، وأسألك نعيماً لا ينفد، وقرة عين لا تنقطع، والرضا بعد القضاء، ولذة النظر إلى وجك والشوق إلى لقائك، في غير ضراء مُضرةٍ، ولافتنةٍ مُضلة اللهم زينا بالايمان واجعلنا من المهتدين.

ـ اللهم اني أسألك من الخير كله عاجله وآجله ما علمت منه وما لم أعلم وأعوذ بك من الشر كله عاجله وآجله ما علمت منه وما لم أعلم.

ـ اللهم إني أسألك من خير ما سألك به عبدك ونبيك، وأعوذ بك من شر ما استعاذ به عبدك ونبيك محمد.

شبابيك

منصة إعلامية تخاطب الشباب المصري