بعد فضيحة مباراة الترجي والوداد.. رئيس «كاف» يدعو لاجتماع طارئ

قرر رئيس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف)، أحمد أحمد، اليوم السبت دعوة اللجنة التنفيذية بالاتحاد لاجتماع طارئ في 4 يونيو الجاري، لمناقشة أحداث مباراة الترجي التونسي والوداد البيضاوي المغربي مساء الجمعة، في إياب نهائي دوري أبطال أوروبا.

وكانت المباراة قد شهدت وقائع مثيرة ستظل محفورة في تاريخ الكرة الأفريقية بعدما اعتبر الحكم الجامبي باكاري جاساما الذي أدار إياب الدور النهائي لبطولة دوري أبطال أفريقيا، فريق الوداد منسحبا وأعلن انتهاء المباراة بعد توقف دام لنحو ساعة ونصف الساعة.

وقال الـ«كاف» في بيان صحفي رسمي في ساعة مبكرة من صباح السبت: «في أعقاب أحداث نهائي دوري أبطال أفريقيا.. قرر أحمد أحمد رئيس كاف دعوة لاجتماع طارىء ٤ يونيو لمناقشة هذا الأمر».

وإزاء الأحداث التي شهدتها المباراة، التي أقيمت فيها 60 دقيقة فقط قبل توقفها، وإعلان الحاكم الجامبي انتهاء المباراة قبل 30 دقيقة من نهايتها، بتتويج الترجي بطلا لأفريقيا، قرر رئيس الكاف دعوة اللجنة التنفيذية للاجتماع الطارئ من أجل مناقشة هذه الأحداث.

وكان الفريقان قد تعادلا 1 / 1 ذهابا في المغرب، ولكن مباراة الإياب لم تكتمل حيث رفض الوداد استكمال المباراة إلا بعد لجوء الحكم لنظام حكم الفيديو المساعد (فار) اثر إلغاء هدف للفريق في الدقيقة 60، وكانت المباراة تشير إلى تقدم الترجي بهدف دون رد حتى هذه  الدقيقة.

وبعد كا يقرب من ساعة ونصف الساعة من التوقف، قرر الحكم الجامبي باكاري جاساما، إنهاء المباراة بانسحاب الوداد واحتساب اللقاء لصالح الترجي.

وتوقفت مباراة الإياب منذ الدقيقة 60 بسبب إصرار لاعبي الوداد على أن يلجأ الحكم الجامبي إلى تقنية الـ«فار» للتأكد من صحة هدف للفريق رفض الحكم احتسابه.

وسجل وليد الكرتي هدفا للوداد المغربي بضربة رأس ألغاه الحكم بداعي التسلل لتتوقف المباراة.

ونزل رئيس الاتحاد الأفريقي وعدد من مسؤولي اللعبة في البلدين والناديين إلى أرضية الملعب في محاولة لحل الأزمة وسط احتجاجات كبيرة من التونسي فوزي البنزرتي المدير الفني للوداد المغربي.

وتجاوزت فترة توقف اللعب ساعة ونصف الساعة، وأشارت أنباء واردة من الملعب في البداية أن السبب الرئيس في عدم اللجوء لنظام الـ«فار» هو وجود عطل بالنظام فيما أكدت تصريحات بعد انتهاء المباراة بأن السبب هو أن جزءا من نظام الـ«فار» لم يصل إلى رادس.

وأكد معين الشعباني المدير الفني للترجي وخليل شمام قائد الفريق أن الحكم أكد لقائدي الفريقين قبل بداية اللقاء أن تقنية (فار) لا تعمل وأنهما وافقا على اللعب طبقا لهذا الوضع.

وكان نادي الوداد المغربي قدم شكوى إلى الكاف قبل أيام ضد الحكم جهاد جريشة الذي أدار مباراة الذهاب على ملعب الفريق يوم الجمعة الماضي، حيث أكد الوداد أن جريشة ألغى هدفا للفريق وتغاضى عن احتساب ضربة جزاء له ما أسفر عن انتهاء المباراة بالتعادل 1 / 1.

وأسفرت شكوى الوداد، عن إيقاف جريشة 6 شهور من قبل الكاف واستبعاده من إدارة مباريات مونديال الشباب (تحت 20 عاما) المقام حاليا غب بولندا، وذلك بقرار من الاتحاد الدولي للعبة «فيفا».

يذكر أن الصحافة المغربية هجوما على الاتحاد الأفريقي لكرة القدم ورئيسه والحكم الجامبي باكاري جاساما، بعد خسارة الوداد المغربي لنهائي دوري أبطال أفريقيا أمام الترجي التونسي مساء الجمعة.

ونقلت الصحيفة عن مدافع الوداد البيضاوي، أشرف داري، قوله إن لاعبي الفريق المغربي تعرضوا للرشق بزجاجات المياه والحجارة.

ورأت صحيفة المنتخب المغربية أن ما حدث «فضيحة تاريخية»، وقالت تحت عنوان «فضيحة تاريخية تسرق اللقب من الوداد تحت أعين العار» إن رئيس الإتحاد الإفريقي أحمد أحمد نزل للميدان ولم يجد حلا، واللقاء توقف لساعة ونصف بعد إصرار الوداد على عدم إستكمال المباراة وتقديم إعتراض تقني.

وأشارت إلى أنه في الأخير تلقى الحكم غاساما الأوامر بإنهاء المباراة قبل نهايتها القانونية، بإعلان الترجي التونسي بطلا للقارة في «مباراة أضحوكة ستبقى عالقة في السجل الوسخ للكرة الإفريقية».

ووصف موقع «هاي كورة» الأحداث بـ«مهزلة نهائي أفريقيا»، معتبرة إلغاء هدف الوداد وما تلاه من إنهاء المباراة باعتبار الفريق المغربي منسحبا «مهزلة تحكيمية كبرى».

ولفت موقع «هسبورت» المغربي إلى أن  المكتب المديري للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم يعقد اليوم اجتماعا طارئا، بحضور المكتب المسير للوداد البيضاوي، لبحث ما حدث في نهائي دوري أبطال أفريقيا.

وكان الخبير التحكيمي جمال الشريف، قد أكد صحة هدف الوداد البيضاوي الملغي في نهائي دوري أبطال أفريقيا.

وقال الخبير التحكيمي لدى مجموعة قنوات «BeIn Sport» إن هدف الوداد هدف شرعي، مشيرا إلى لاعب الترجي إيمن بن محمد كان يغطي التسلل.

لمشاهدة الهدف الملغي عبر الموقع الرسمي لمجموعة قنوات «BeIn Sport» اضغط هنا

وكان الترجي التونسي قد حقق لقب دوري أبطال أفريقيا بعد أن أنهى الحكم، بكاري جاساما، المباراة النهائية والتي توقفت لأكثر من ساعة، قبل 30 دقيقة من نهايتها، معتبرا فريق الوداد منسحبا.

وسجل الترجي الهدف الأول في المباراة، ثم أحرز الوداد هدف التعادل إلا أن الحكم ألغاه بداعي التسلل.

وطالب نادي الوداد بمراجعة الحكم لتقنية «VAR»، لكن الحكم رفض، وعلل ذلك بوجود عطل في «VAR».

ومع توقف التقنية ودخول يوم السبت اعترض النادي المغربي عن خوض المباراة في يوم السبت في حين أن المباراة محدد لها الجمعة.

في المقابل نادي الترجي اعترض عن خوض المباراة بعد مرور ٤٥ دقيقة من توقفها واعتبر أن مرور هذا الوقت يعني اعتبار الوداد منسحبا.

بعد اجتماع بين رئيس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم مع رئيسي الوداد والترجي، اتخذ الحكم قراره بناء على تعليمات من رئيس الاتحاد.

وكانت نتيجة نتيجة الذهاب ١-١ لكل فريق، وبهذا أصبحت النتيجة ٢-١، بينما في حال احتساب الهدف الملغي كانت النتيجة ستصبح تعادل بين الفريقين.

شبابيك

منصة إعلامية تخاطب الشباب المصري