قال الدكتور أحمد عمر هاشم، عضو مجمع البحوث الإسلامية، إن الرسول عليه الصلاة والسلام، أباح لمن يقومون بقراءة الرقية الشرعية على الغير أخذ مقابل مادي، وفقا لما ورد عن رسول الله وإجازته التكسب من ذلك.

وأضاف «هاشم» خلال حواره مع برنامج «أحاديث الفتنة» عبر فضائية «TeN»، مع الإعلامية قصواء الخلالي، اليوم السبت، أن من يرغب في قراءة الرقية الشرعية يجب عليه التحقق من الشخص الذي سيُعالج عنده ومن صلاحه وصدقه.

وأشار عضو مجمع البحوث الإسلامية، إلى أن الرسول خاطب أصحابه قائلا: «أن خير من أخذتم عليه أجراً كتاب الله».



0
0
0
0
0
0
0