اقتحمت إحدى المشجعات مباراة نهائي دوري أبطال أوروبا، بين نادي ليفربول ونادي وتوتنهام الإنجليزي، ملعب المباراة اليوم السبت، وهي عارية.

واستطاع الأمن توقيف المشجعة، وإخراجها خارج أرضية الملعب، بعد أن توقفت مباراة نهائي دوري أبطال أوروبا للحظات.

وسطر الدولي المصري محمد صلاح اسمه في تاريخ المباريات النهائية في مسابقة دوري أبطال أوروبا، بعد أن أحرز هدف التقدم المبكر لنادي ليفربول في شباك نادي توتنهام.

وحصل ليفربول على ركلة جزاء بعدما أوقف موسى سيسكو لاعب توتنهام الكرة بذراعه داخل منطقة الجزاء، بعد مرور  22 ثانية من بداية المباراة.

وجاء هدف محمد صلاح الذي سجله في الدقيقة الثانية ليكون ثاني أسرع هدف في تاريخ نهائي دوري أبطال أوروبا بنظامها الجديد.

ويحمل مدافع ميلان السابق باولو مالديني الرقم القياسي لأسرع هدف في مباراة نهائية بالمسابقة القارية العريقة وكان بعد 50 ثانية، وسجله في مرمى ليفربول بالذات في المباراة النهائية لعام 2005.

ولعب نجم المنتحب المصري محمد صلاح ثاني نهائي دوري أبطال أوروبا في تاريخه بعدما ظهر في نفس المرحلة الموسم الماضي أمام ريال مدريد.



0
0
0
0
0
0
0