خاض لاعبنا المصري محمد صلاح، نجم فريق ليفربول نهائي دوري أبطال أوروبا  ضد توتنهام وهو صائم، بحسب قناة «BeIn Sport».

وتوج فريق ليفربول بلقب دوري أبطال أوروبا للمرة السادسة في تاريخه على حساب فريق توتنهام الإنجليزي في النهائي الذي لُعب على إستاد واندا ميتروبوليتانو بالعاصمة الإصبانية مدريد، حيث انتهى اللقاء بنتيجة هدفين نظيفين لصالح الريدز.

وأظهرت لقطة بثتها «بي إن سبورت» صلاح برفقة اللاعب الفرنسي موسى سيسوكو، وهما يشربان الماء في الدقيقة 40 من أحداث الشوط الأول أثناء إصابة أحد اللاعبين وذلك تزامنا مع توقيت صلاة المغرب في إسبانيا (9:30 م).

وأحرز أول أهداف ليفربول، لاعبنا المصري محمد صلاح التسجيل في الدقيقة الثانية من علامة الجزاء، وأضاف البلجيكي ديفوك أوريجي هدف الريدز الثاني في الدقيقة 87.

وشارك صلاح في المباراة كاملة بالرغم من أنه بدأ اللقاء وهو صائم.

وكانت تقارير صفية قد ذكرت أن صلاح وساديو ماني لن يخوضا اللقاء صائمان حفاظا على لياقتهما البدنية خلال المباراة المهمة.

ولم يتضح بعد ما إن كان اللاعب السنغالي قد خاض اللقاء صائما مثل صلاح وسيسوكو أم لا.

وكان هذا النهائي الأوروبي هو النهائي التاسع الذي يخوضه فريق ليفربول الإنجليزي، حيث يعد الليفر أكثر فريق إنجليزي يصل للمباريات النهائية في دوري أبطال أوروبا/ الكأس  الأوروبية.

وبهذا اللقب رفع الريدز رصيده من ألقاب دوري أبطال أوروبا إلى 6 بطولات. وكان الريدز  خسر في آخر نهائيين لعبمهما آخرهمها العام الماضي ضد ريال مدريد الإسباني في نهائي دوري أبطال أوروبا.

جدير بالذكر أن هذا النهائي هو الأول بين فريقين إنجليزيين منذ العام 2008 حينما واجه فريق مانشستر يونايتد نظيره تشيلسي، في نهائي دوري الأبطال «التشامبيونز ليج»، وتوج وقتها «الشياطين الحمر» بالبطولة.

 



0
0
0
0
0
0
0