زعم سعيد الناصيري، رئيس الوداد المغربي، تلقيه عرضا من مسؤولين بالاتحاد الإفريقي لكرة القدم وإداريين آخرين استكمال مباراة الترجي التونسي في إياب نهائي دوري أبطال أفريقيا، مقابل الاستفادة من التتويج بلقب البطولة النسخة المقبلة.

وكان الترجي التونسي قد حقق لقب دوري أبطال أفريقيا بعد أن أنهى الحكم، بكاري جاساما، المباراة النهائية والتي توقفت لأكثر من ساعة، قبل 30 دقيقة من نهايتها، معتبرا فريق الوداد منسحبا.

وسجل الترجي الهدف الأول في المباراة، ثم أحرز الوداد هدف التعادل إلا أن الحكم ألغاه بداعي التسلل، وطالب نادي الوداد بمراجعة الحكم لتقنية «VAR»، لكن الحكم رفض، وعلل ذلك بوجود عطل في «VAR».

ومع توقف التقنية ودخول يوم السبت اعترض النادي المغربي عن خوض المباراة في يوم السبت في حين أن المباراة محدد لها الجمعة. في المقابل نادي الترجي اعترض عن خوض المباراة بعد مرور ٤٥ دقيقة من توقفها واعتبر أن مرور هذا الوقت يعني اعتبار الوداد منسحبا.

بعد اجتماع بين رئيس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم مع رئيسي الوداد والترجي، اتخذ الحكم قراره بناء على تعليمات من رئيس الاتحاد.

وقال الناصيري، في تصريحات تلفزيونية لقناة «ميدي 1 تيفي» المغربية إن «جميع المسؤولين دون استثناء ساومونا وعرضوا علينا التنازل وإكمال المبارة مقابل ضمان تتويجنا بالمسابقة في نسختها المقبلة كصفقة مقايضة، وهو ما رفضته».

وأضاف رئيس نادي الوداد: «قلت لهم إننا لا نطلب أي شيء غير حقوقنا، وإعمال المنافسة العادلة وتكافؤ الفرص، لقد أكدتوا لنا أن تقنية الفيديو كانت ستحضر في الإياب مثلما تم تطبيقها في لقاء الذهاب، وإذا لن يتم ذلك اخبرونا»، وفق ما نقل موقع «يلا كورة».

وقرر رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم «الكاف»، أحمد أحمد، في أعقاب أحداث نهائي دوري أبطال إفريقيا دعوة اللجنة التنفيذية بالاتحاد لاجتماع طارئ غدًا الثلاثاء لمناقشة هذه الأحداث.

وكانت نتيجة نتيجة الذهاب ١-١ لكل فريق، وبهذا أصبحت النتيجة ٢-١، بينما في حال احتساب الهدف الملغي كانت النتيجة ستصبح تعادل بين الفريقين.

 

 



0
0
0
0
0
0
0