دراسة: تراجع كراهية المسلمين في مدينة ليفربول بسبب محمد صلاح

سلطت شبكة «عربية D.W» الألمانية على دراسة بريطانية ترصد أثر النجوم على المجتمع، كشفت أن انتقال اللاعب المصري محمد صلاح إلى نادي ليفربول أدى إلى نتائج إيجابية لم تكن متوقعة.

يبدو أن انتقال النجم المصري محمد صلاح قبل موسمين كرويين إلى نادي ليفربول البريطاني لم يكن له تأثير إيجابي على أداء النادي فقط بل وأثر إيجاباً على المنطقة التي انتقل إليها.

وأظهرت دراسة نشرها «معهد سياسات الهجرة» البريطاني الجمعة أن نسبة هجمات الكراهية ضد المسلمين في مقاطعة ميرسيسايد البريطانية، التي تقع فيها مدينة ليفربول، تراجعت بمقدار 18.9 في المائة منذ انتقال صلاح إلى النادي.

كما أن نسبة التغريدات المسيئة للمسلمين لدى جماهير نادي ليفربول قد انخفضت بمقدار النصف مقارنة بجماهير بقية النوادي البريطانية، حسب الدراسة ذاتها.

يشار إلى أن عدداً من أناشيد مشجعي ليفربول تتمحور حول محمد صلاح وتشير لهما بشكل إيجابي، وذلك منذ انضمامه إلى النادي وتصدره لقائمة هدافي الدوري الإنجليزي (البريمييرليغ) للموسم الحالي.

الكلمات المفتاحية

أحمد عبده

صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، يكتب تقارير بموقع شبابيك، حاصل على كلية الإعلام من جامعة الأزهر، ومقيم بمحافظة القاهرة