قال وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، الدكتور طارق شوقي، إن نتيجة اختبارات مايو للصف الأول الثانوي جيدة وأكثر مما تخيلنا، وأننا لدينا تحليل دقيق جدًا للاختبارات، لافتًا إلى أن أي مشكلة حدثت للطلاب تأخذ في الاعتبار ويهمنا مصلحة الطالب.

وأوضح خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده الإثنين، أن النتائج الأولية للتصحيح الإلكتروني لامتحانات الصف الأول الثانوي تؤكد أن الطلاب استوعبوا النظام الجديد أكثر مما نتوقع، قائلاً: «لدينا 256 مركز تصحيح امتحانات على مستوى المحافظات يعملون ليلاً ونهارًا لتصحيح 150 مليون سؤال، وفور الانتهاء من أعمال التصحيح سنعلن النتيجة»، مشيراً إلى أن أساس التغيير في الصف الأول الثانوي هو تغيير نظام التقويم من خلال الاعتماد على نمط أسئلة تقيس الفهم وليس الحفظ.

وشدد الوزير أن «سيستم» امتحان الصف الأول الثانوي هو تصميم مصري 100%، لافتاً إلى أنه تم عمل إنجاز مصري حقيقي في ضبط السيستم بدون الاعتماد على الإنترنت، وهو يعد أحد الأنظمة التي تمتلكها الوزارة للتعليم في المنظومة الجديدة بالمستقبل.

ولفت وزير التربية والتعليم، إلى أنه يوجد اتجاه لنوع أسئلة جديد وتقييم مختلف تماماً، وكل هذا لا يروق لأصحاب المصالح، كما أن الرجوع للنظام القديم ليس من مصلحة الطلاب.

وأضاف الوزير أن الطلاب كانوا يعتمدون على مبدأ الحفظ فقط وهو ما أفسد سوق العمل، لكن النظام الجديد سيؤهل الطلاب لمواكبة الحياة العملية ما يعود بالنفع على المجتمع والشخص أيضًا.

وأضاف، الوزارة لديها خطة لتطوير المناهج، وتسعى للإسراع في تطبيق النظام التعليمي الجديد: «أقرب مما تخيلوا هيكون التعديل في المراحل التعليمية المختلفة ليس تقييم فقط ولكن ستمتد إلى تعديل المناهج في ضوء نظام التعليم الجديد "تعليم 2.0».



0
0
0
0
0
0
0