دعوى طلاق لامرأة وضرتها ضد زوجهما: تزوج الثالثة بالإضافة لعلاقاته المحرمة المتعددة

توجهت زوجتان لمحكمة الأسرة بمصر الجديدة، طلبا للطلاق للضرر، بسبب استحالة العشرة، لتؤكدا: «استغل ظروفنا المادية الصعبة وتزوجنا، ليحاول أن يشركنا معه فى ارتكاب الأعمال المخلة بحثا عن المتعة، ويجبرنا على تحمل علاقاته المتعددة، وإدمانه للمواد المخدرة».

 وقالت الزوجة حنان،أ.ع، أثناء جلسات تسوية المنازعات الأسرية: عشت 5 سنوات وأنا أعاقب على يديه، حرمني من أن أصبح أم بسبب طمعه وخوفه على أن يأتي بطفل يرثه، كان زوجا مهملا، ينفق الأموال التي ورثها على ارتكاب المحرمات برفقة أصدقاء السوء.

وتابعت الزوجة: بعد مضي أكثر من عام من زواجنا، دخل على وبرفقته زوجة جديدة، اضطرتها ظروفها الصعبة مثلي على الزواج منه، رغم سمعته السيئة التي أصبحت تتردد على لسان الجميع.

ومن جانبها أكد بسنت.هـ، في دعوى الطلاق للضرر بالتضامن مع ضرتها، عانيت برفقته، كان يعنفنا ليلا ونهارا، حرمنا من حقوقنا وقابل رفضنا لأعماله المخلة بالإساءة، وقرر أن يعاقبنا فذهب وتزوج بأخرى، ورفض الإنفاق علينا وسرق كل ما نملكه، من ذهب ومتعلقات شخصية أثناء غيابنا، وعندما طالبنا بحقنا بالطلاق هددنا بتركنا معلقات، وعدم الحصول على حقنا بالطلاق.

 

الكلمات المفتاحية

أحمد عبده

صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، يكتب تقارير بموقع شبابيك، حاصل على كلية الإعلام من جامعة الأزهر، ومقيم بمحافظة القاهرة