زوّجها فقتلته.. فتاة تنهي حياة أبيها خنقا بالقليوبية

اعترفت فتاة تبلغ من العمر 21 عاما بقتل والدها بعد وضع منوم له بكوب شاي، وعقب التأكد من سريان مفعول المنوم أحضرت طرحه وقامت بخنقه حتى الموت.

وتلقى مدير أمن القليوبية، اللواء رضا طبلية، إخطارا من مأمور قسم ثان شبرا الخيمة، العميد إسماعيل عبد الله، بشأن وفاة (مجدى م ا) 55 عاما، تاجر أراضى ووجود آثار إحمرار دائري حول الرقبة وبسؤال كلا من زوجته "م ع" 46 عاما ربة منزل، ونجلته (ن م م) 21 عاما ربة منزل، قرر أنهما حال قيامهما بإيقاظه من النوم فوجئا بعدم تجاوبه، وقاما بنقله للمستشفى، وتبين لهما وفاته ولم يعللا سببا لوجود آثار حول الرقبة .

تم تشكيل فريق بحثي برئاسة العميد يحى راضي مدير المباحث الجنائية، والمقدم محمد الشاذلي رئيس المباحث بإجراء التحريات السرية وجمع المعلومات، توصلت جهود ضباط وحدة مباحث قسم ثان شبرا الخيمة إلى أن وراء ارتكاب الواقعة ابنة المتوفي نظراً لوجود خلافات عائليه بينهما، حيث أقرت بارتكاب الواقعه بسبب إجبارها على الزواج من شخص يكبرها بحوالي 15 عامًا، مما أحدث العديد من الخلافات جعلها تترك منزل الزوجية وتهرب لعدة أيام في محافظة مرسى مطروح منذ فترة .

وعقب عودتها لمنزل والدها قام بمنعها من استخدام الهاتف المحمول والخروج من المنزل وإساءة معاملتها ومعايرتها بفشلها في حياتها الزوجية، مما ولد لديها حالة كراهية تجاهه ودفعها للتخلص منه، وفي سبيل تنفيذ ذلك قامت بوضع أقراص منومه له بكوب شاي عقب تناوله وجبة الإفطار مستغله نوم والدتها بالطابق العلويي وعقب التأكد من سريان مفعول المنوم أحضرت طرحه حرير خاصتها وقامت بلفها حول عنقه وقامت بربط قطعه من الحبل أعلى الطرحه وخنقته بها.

وعقب التأكد من مفارقته للحياة قامت بفك الطرحه والحبل ووضعهما داخل كيس بلاستيكي أسود ومعهما باقي الأقراص المنومة والتخلص منهم بإلقائهم بالقرب من منزل أهليتها.

وتم ضبط الكيس البلاستيكي وبداخله طرحة حرير وحبل وشريط لعقار منوم، وتحرر عن ذلك المحضر رقم 5899 إداري قسم شرطة ثان شبرا الخيمة لسنة 2019م .‎

 

أحمد عبده

صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، يكتب تقارير بموقع شبابيك، حاصل على كلية الإعلام من جامعة الأزهر، ومقيم بمحافظة القاهرة