إنذار بدمار الأرض.. كويكب قد يصطدم بنا ويأتي بنهاية العالم قريبا

حذر تقرير لموقع «مترو» البريطانى من اصطدام كويكب بحجم تمثال الحرية بكوكب الأرض هذا العام، فبحلول التاسع من سبتمبر، سيمر كويكب يُطلق عليه 2006QV89 بالقرب من كوكبنا بشكل خطير وقد يتسبب في تدمير الأرض.

ورغم أن عرض هذا الكويكب لا يتجاوز 40 مترًا، ما يعنى أنه ليس كبيرًا بما يكفي لتدمير البشرية أو حتى قتل أعداد كبيرة من الناس، إلا أن حجمه يعادل تمثال الحرية، ويبلغ حوالي ضعف حجم الجسم الذى انفجر في سماء مدينة تشيليابينسك الروسية في عام 2013، وأدى إلى إصابة حوالي 400 شخص بجروح، معظمهم بسبب الزجاج المتطاير من النوافذ.

لذا حال انفجار الكويكب  2006QV89 في مدينة كبيرة مثل لندن أو نيويورك، فقد يكون الضرر أكبر بكثير، لكن تكشف حسابات ناسا عن أن هذا الكويكب لديه فرصة واحدة من بين 8300 فرصة للاصطدام بالأرض، ما يعنى أننا آمنون ولا خطر على كوكب الأرض.

ورغم طمأنة ناسا للجميع، إلا أن القس بول بيجلى وهو واعظ ذو سجل حافل بالتنبؤ بنهايات العالم التي لم تحدث على الإطلاق، نشر مقطع فيديو على موقع يوتيوب يحذر من الكويكبات المدمرة وينذر العالم بدمار الأرض.

 

أحمد عبده

صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، يكتب تقارير بموقع شبابيك، حاصل على كلية الإعلام من جامعة الأزهر، ومقيم بمحافظة القاهرة