يحسم الاتحاد المصري لكرة القدم، الإثنين، مصير مسابقة الدوري الممتاز لموسم 2018/2019، ويرد على المذكرة التي تقدم بها النادي الأهلي بشأن أزمة مؤجلات الدوري والموقف الخاص بمواعيد القيد الأفريقي، واللاعبين الأجانب والسوريون ومصير مسابقة الناشئين مواليد 97 في الموسم المقبل.

وكشفت مصادر عن اتجاه اتحاد الكرة لاستكمال مسابقة الدوري الممتاز قبل بطولة كأس الأمم الأفريقية التي تشهدها مصر في الفترة من 21 يونيو الجاري، حتى 19 يوليو المقبل، دون اللاعبين الدوليين، حال فشل رئيس الاتحاد المصري هاني أبوريدة الحصول على موافقة من الاتحاد الأفريقي لكرة القدم بتأجيل فترة القيد للأندية المصرية.

وأكدت المصادر عدم وجود نية لدى اتحاد الكرة لإلغاء مسابقة الدوري، مشيرة إلى أن أبوريدة من الممكن أن يحصل أيضا على إذن من الجهاز الفني للمنتخب الوطني، للسماح بإشراك الزمالك لاثنين من لاعبيه الدوليين في مباريات الدوري المتبقية للفريق، حال الاتفاق على إقامتها خلال الأيام المقبلة.

ويشار إلى أنه في حال استكمال بطولة الدوري قبل بطولة أمم أفريقيا، فهذا يعني أن نادي الزمالك سيخوض 3 مباريات في مدة زمنية لن تتجاوز 8 أيام، وهي المباريات الثلاث المتبقية للفريق ضد الجونة والإسماعيلي والأهلي، فيما يخوض الأهلي في تلك الفترة آخر مبارتين له ضد المقاولون العرب والزمالك.

ووفق المصادر فإن اتجاه اتحاد الكرة لاستكمال البطولة وتنفيذ مطالب الأهلي هو تجنب تصعيد الأهلي شكواه، خاصة وأن الخطيب ومجلسه لديهم المستندات التي تدعم موقفهم ضد مجلس إدارة اتحاد الكرة.

واستقر مجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة القدم برئاسة هاني أبو ريدة، على تطبيق تقنية حكم الفيديو الـ«VAR» التي يطالب النادي الأهلي بتطبيقها في الدوري المصري، بداية من الموسم المقبل بشرط أن تتحمل الأندية تكاليف التقنية، وفق المصادر.

وبحسب المصادر سيعلن اتحاد الكرة في بيان صحفي الإثنين، إلغاء بطولة 97 على أن ينضم 5 لاعبين منهم إلى قائمة الفريق الأول، بحيث تكون قائمة الفريق الأول للأندية المصرية مكونة من 30 لاعبا، وهو نفس عدد الموسم الحالي.

وبالنسبة لمصير اللاعبين الفلسطينيين والسوريين، فالاتجاه الأكبر هو معاملتهم معاملة اللاعبين المصريين.

يذكر أن وزير الشباب والرياضة المصري، أشرف صبحي، ورئيس الاتحاد المصري لكرة القدم، هاني أبوريدة، عقدا اجتماعا مساء الأحد، مع رئيس النادي الأهلي، محمود الخطيب، للتوصل إلى اتفاق لحل الأزمة.

وأشاد الوزير ورئيس الاتحاد بمواقف الأهلي ورئيسه الوطنية، فيما تمسك الخطيب بحقوق ناديه  في بطولة الدوري، والتي عرضها على الاثنين شارحا وجهة نظر ناديه.



0
0
0
0
0
0
0