دار الإفتاء ترد على سؤال «ما حكم دراسة الموسيقى؟» الإجابة مفاجأة

أجرت دار الإفتاء المصرية، بثًا مباشرا عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، للإجابة على تساؤلات متابعي الصفحة والرد على طلبات الفتاوى.

وأجاب أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، الشيخ محمود شلبي، من خلال البث المباشر، على سؤال أحد المتابعين حول حكم دراسة الموسيقى، حيث أكد أنه يجوز دراسة الموسيقى، قائلاً: «المشكلة في الموسيقى اجتماعها مع أشياء أخرى محرمة مثل الخمور والرقص وغيره، أم التعلم في حد ذاته فلا شيء فيه».

يذكر أن دار الإفتاء المصرية، كانت قد أوضحت حكم استخدام الموسيقى في الناحية التعليمية، حيث أكدت أنه لا مانع من استخدام الموسيقى في الناحية التعليمية، فإن الموسيقى ما هي إلا صوت يخلقه الله تعالى عند اصطكاك الأجرام؛ فحسنها حسن وقبيحها قبيح، وإنما تحرم إذا كانت وسيلة للحرام أو ما يغضب الله.

أحمد عبده

صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، يكتب تقارير بموقع شبابيك، حاصل على كلية الإعلام من جامعة الأزهر، ومقيم بمحافظة القاهرة