طوارئ في وزارة الآثار المصرية لوقف بيع رأس توت عنخ آمون المسروقة

يعقد وزير الآثار الدكتور خالد العناني اجتماعا طارئا اليوم الثلاثاء مع اللجنة القومية للآثار المستردة، لاستعادة رأس توت عنخ آمون لمصر مرة أخرى.

وأشار الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، الدكتور مصطفى الوزيري، في اتصال تليفزيوني، أن اللجنة تضم كل من الدكتور زاهي حواس، والدكتور نبيل العربي، وممثلين من الجهات الرقابية والخارجية المصرية.

يذكر أن مصر تبذل جهودا كبيرة لوقف بيع رأس تمثال للملك الفرعوني توت عنخ آمون مسروق ومهرب في لندن.

وقالت وزارة الآثار المصرية إن السلطات تدخلت لوقف بيع رأس تمثال منسوب إلى الملك توت عنخ آمون بصالة مزادات كريستيز بلندن يوم 4 يوليو المقبل.

وخاطبت وزارة الآثار قامت بمخاطبة صالة المزادات ومنظمة اليونيسكو لوقف إجراءات بيع القطعة الأثرية، وطلب الحصول على المستندات الخاصة بملكية القطعة الأثرية، فضلاً عن المطالبة بأحقية مصر في القطعة في ظل القوانين المصرية الحالية والسابقة.

وأضاف «الوزيري» أن مصر نجحت من خلال القنوات الرسمية، في استرداد 3 آلاف قطعة أثرية تم تهريبها بطريقة غير شرعية خلال العام الماضي.

كما تمكنت مصر من استرداد 27 ألف قطعة أثرية مصرية بينها عملات، بعد تهريبها عبر حاوية دبلوماسية إلى إيطاليا، وتم ضبطها من قبل الشرطة الإيطالية المختصة.

عبدالله الشافعي

صحفي مصري متخصص في الملف الطلابي بموقع شبابيك، حاصل على كلية الإعلام ومتابع لأخبار الأقاليم، مقيم في محافظة الجيزة.