نظم برنامج الهندسة المعمارية والتصميم العمراني بكلية الهندسة بالجامعة الألمانية بالقاهرة معرضاً لمشاريع طلاب المرحلة الدراسية الثالثة ضم عدد 41 مُجسمًا لأبراجاً متعددة الإستخدامات بمدينة العلمين الجديدة ضمت وحدات سكنية وتجارية وترفيهية بارتفاعات ومساحات متبانية.

ونظمت شركة سيتي إيدج للتطوير العقاري المنوط لها خطة تنفيذ الأبراج بالمدينة زيارة ميدانية للطلاب للإطلاع على أحدث ما توصلوا إليه في مشروع مدينة العلمين الجديدة كإحد أهم المشروعات العمرانية التي تقيمها الدولة لتكون وجهة سكنية سياحية ترفيهيه متكاملة بعيدًا عن التكدس السكاني في القاهرة وأول مدينة مليونية تنشأ في الساحل الشمالي.

وقال المدرس المساعد بالبرنامج، الدكتور عمرو فتحي إن مشاريع الطلاب جاءت تطبيقاً لما درسوه نظرياً خلال هذا الفصل الدراسي حول تصميم الأبراج المعمارية المتعددة الإستخدامات وفق رؤية مستقبلية مبتكرة وشاملة تعتمد على دراسة الموقع الجغرافي وفهم مشاكل واحتياجات المستخدم ووضع تصميمات مستدامة للبناء تعمل بكفاءة وتكون صديقة للبيئة للأجيال المقبلة.

وأشاد المدرس المساعد بالأكاديمية البحرية قسم عمارة والتصميم البيئي، الدكتور علي عبد العليم، بالمشاريع وقال إن مجسمات الأبراج المعروضة التي صممها ونفذها الطلاب جاءت متنوعة ما بين الدائرية والمائلة والبلورية، خاصة أنهم إتخذوا مدينة العلمين الجديدة "كدراسة حالة" وهو أمر في غاية الصعوبة نظراً للعوامل البيئة المتقلبة من الرياح وغيرها التي تتعرض لها هذه المنطقة والتي تتطلب تصميم وتنفيذ أبراج تتناسب مع هذه الطبيعة.







 



0
0
0
0
0
0
0