هجوم على إبراهيم عيسى بسبب الشيخ الشعراوي

عاود الكاتب الصحفي إبراهيم عيسى الهجوم على الشيخ محمد متولي الشعراوي، وسلّط الضوء على انتقاده بكلمات نشرها على غلاف أحد كتبه في العام 1994.

ونشر إبراهيم عيسى عبر موقع التدوينات القصيرة «تويتر» صورة لظهر غلاف كتاب يحمل اسم «أفكار مهددة بالقتل»، وعلّق: «هذا بعض مما كتبته ونشرته عن الشيخ الشعرواي عام ١٩٩٤ علي عينه وفي عز شهرته ونجوميته وسلطته الجماهيرية».

غلاف كتاب إبراهيم عيسى كتب عليه: «سألوني هل بينك وبين الشيخ الشعراوي شئ؟.. قلت أبدا إنه شيخ جماهيري واسع النفوذ والتأثير ومن ثم فإن أيا من آرائه أو فتاويه أو سلوكياته تصبح ذات أهمية كبيرة لأنها ذات تأثير أكبر.. انكم تصدقونه، فحين أراه مخطئا أو حين أراني مختلفا معه أسارع وأعترض وأفند وأناقش وأحيانا أهاجم.. بل والحق يقال إن الرجل بكل ما يقوله ويزعمه يدفعني دفعا للخلاف معه فلم أر شيخا يمثل مجموعة من الأفكار الرجعية المناهضة للعلم والتقدم إلا الشعراوي ولم أصادف رجلا مثله يستخدم كل المنح الربانية التي أنعم بها عليه فيما يخدم التطرف».


وجاءت الردود رافضة لرأي عيسى مدافعة عن الشيخ الشعراوي كما يظهر من التغريدات التالية:





 

 

الكلمات المفتاحية

أحمد عبده

صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، يكتب تقارير بموقع شبابيك، حاصل على كلية الإعلام من جامعة الأزهر، ومقيم بمحافظة القاهرة