أبدت اللجنة الدائمة للآثار المصرية في اجتماعها اليوم الأربعاء برئاسة الدكتور مصطفي وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلي للآثار والتي تضم في عضويتها خبراء من الوزارة وأساتذة الآثار بالجامعات، شديد اعتراضها علي قيام صالة المزادات كريستيز بلندن بعرض 32 قطعة أثرية تنتمي للحضارة المصرية من ضمنها رأس تمثال من الحجر منسوبة الي الملك توت عنخ آمون للمزاد العلني يومي 3و 4 يوليو المقبل.

وأكدت اللجنة على ضرورة وقف البيع وعودة كل القطع التي خرجت بطريقة غير شرعية الي مصر.

يذكر أن صالة مزادات «كريستيز» بلندن قد أعلنت عن بيع رأس تمثال منسوب إلى الملك توت عنخ، وعدد من القطع الآثرية الأخرى يوم ٤ يوليو 2019، وقد تحركت كل من وزارتي الآثار والخارجية عبر السفارة المصرية في لندن فور رصد الإعلان عن بيع القطعة الأثرية المشار إليها لوقف بيعها واستردادها إلى مصر.

 



0
0
0
0
0
0
0