نقلت تقارير صحفية محلية عن مصادر أمنية أن مباحث تنفيذ الأحكام، بدأت في اتخاذ إجراءات القبض على رجل الأعمال السيد البدوى محمد شحاتة، رئيس حزب الوفد السابق، وذلك لتنفيذ العديد من الأحكام النهائية الصادرة ضده، في قضايا متنوعة ما بين إصدار شيكات بدون رصيد، والتبديد والتزوير.

وأضافت المصادر أن أجهزة الأمن حددت الأماكن التي يتردد عليها البدوي، سواء في محل إقامته بمدينتي أكتوبر والشيخ زايد، أو أماكن عمله، بالإضافة إلى وضع اسمه وبياناته كاملة في الأكمنة الموجودة على الطرق المختلفة، مع تعليمات بضبطه وترحيله إلى الجهات المختصة لتنفيذ الأحكام الصادرة بحقه، وفي ذات الوقت تقديمه إلى جهات التحقيق في البلاغات الجديدة المقدمة ضده.

تجدر الإشارة إلى أن محكمة جنح مستأنف 6 أكتوبر، برئاسة المستشار سامح حسن الشريف، كانت قد أصدرت حكما في شهر يناير 2018، برفض الاستئناف رقم 30992 جنح مستأنف أكتوبر، المقدم من السيد البدوى محمد شحاتة، وابنته منى، وأيدت حكم أول درجة بالحبس لمدة 6، وكفالة مليون جنيه وغرامة 100 ألف جنيه لكل منهما، بتهمة إصدار شيكات بدون رصيد لصالح هشام محمد إبراهيم شعبان، مدير شركة «كينج توت ستوديوز»، والتلاعب في التوقيعات على نحو يحول دون صرف تلك الشيكات، وعلى الرغم من أن الحكم أصبح نهائيا وواجب التنفيذ، إلا أن المتهمين مازالا هاربين من العدالة، في الوقت الذي يعانى فيه المجنى عليه من أضرار مالية وأدبية كبيرة، تمثلت في ضياع حقوقه المالية من جهة، وتكبده خسائر فادحة بسبب تعطل أعماله من جهة أخرى، وفى ذات الوقت قدم العديد من الاستغاثات إلى وزير الداخلية لتنفيذ الحكم، خاصة أن محل إقامتهما معروف ومعلوم لجميع الأجهزة الأمنية المختصة.

 

 



0
0
0
0
0
0
0