كشف تقرير نشرته صحيفة «ديلى ميل» البريطانية أن شركة «هواوي» الصينية تخطط للتوجه لصناعة السيارات ذاتية القيادة بحلول سنة 2022.

وذكرت تقرير الصحيفة البريطانية أن شركة «هواوي» التي تتعاون ومجموعة من المؤسسات الصينية المختصة في صناعة السيارات مثل «بيجن أوتوموبيل، شانغان» تنوي طرح سيارات ذكية على أساس تكنولوجيا متطورة تمكنها من القيادة الذاتية.

وقال كبير مهندسي «هواوي» في تصريح إن الشركة ستتعاون مع شركات السيارات لتصميم المركبات الجديدة.

وتابع المسؤول: «نعمل على تطوير سيارة ذكية ذاتية القيادة في غضون عامي 2021 أو 2022».

وكشف أن من المرجح أن يتم طرح السيارة أولاً في الصين، قبل تسويقها في باقي أنحاء العالم.

ورجحت صحيفة «فايننشال تايمز» أن تكون «هواوي» بصدد تعويض الخسائر التي ترتبت على العقوبات الأميركية الأخيرة ضدها بخلق فرص ربح جديدة في قطاع صناعي أضحى يعتمد على التكنولوجيا بصفة كبيرة.

مراسل «فاينانشال تايمز» تمكن من متابعة السيارة ذاتية القيادة أمام مقر «هواوي»، التي حاولت من خلاله تقديم صورة أولية عن منتجها الذي تنوي بيعه للعالم في غضون سنتين.

ونشرت الصحيفة مقطع فيديو يظهر السيارة ذاتية القيادة وهي تجول في الطريق وكيف يمكن التحكم بها عن طريق تطبيق في هاتف خلوي داخل السيارة مزود باتصال ذكي مع المقود.

يذكر أن إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب أدرجت هواوي في القائمة السوداء للشركات الصينية التي يحظر على المؤسسات الأميركية تزويدها بالتكنولوجيا أو التعامل معها.



0
0
0
0
0
0
0