شهدت الجامعات المصرية الأسبوع الماضي إجراء الانتخابات الطلابية والتي شكلت مجالس الاتحادات التي توقفت على مدار العامين الماضيين.

شهدت بعض القوائم المنافسة مشادات في عدد من الكليات، كان أبرزها ما حدث في كلية الحقوق بجامعة القاهرة، بين قائمتي «سفراء حقوق» و «هنغير»، حيث اتهمت الأولى إدارة الكلية بأنها تواطأت بالضغط على الفائزين في المرحلة الأولى حتى يتم تصعيد قائمة «هنغير»، ما اضطرهم للانسحاب، وتم تشكيل مجلس الاتحاد بمرشحى «هنغير». الأمر ذاته تكرر في العديد من الجامعات.

رئيس اتحاد كلية الحقوق جامعة القاهرة،أحمد عبد الرحمن الهلال، أكد قبوله فتح باب التعاون مع الأعضاء المنسحبين، مشددا علي عدم التعاون مع أي حزب أو حركة سياسية الفترة المقبلة، قائلا «لن نجعل أحد يستغلنا للضغط علي الأدارة».

رئيس اللجنة العليا للانتخابات، الدكتور صبحي حسنين، قال إنه يحق لأي طالب الطعن على النتيجة النهائية لتشكيل مجالس الاتحادات، وذلك من خلال الطعن أمام اللجنة بالكلية ثم التصعيد للجنة بالجامعة، وإن لم يتم قبول الطعن فيتم التصعيد للجنة المشرفة على الانتخابات بوزارة التعليم العالي.

أشار في تصريحات لـ«شبابيك» إلى أنه يحق للطالب اللجوء للقضاء الإداري من خلال إقامة دعوى أمام مجلس الدولة إذا رآى أن له حق ولم تثبته اللجان المشرفة على الانتخابات.

يعتبر مجلس الدولة جهة قضائية مستقلة، تختص بنظر المنازعات الإدارية التي تقع بين الإدارة العامة التابعة للسلطة التنفيذية وبين الأفراد.

وأوضح «حسنين» أنه في حال قبول الطعن، يتم إعادة الانتخابات في اللجنة أو المقعد الذي تم الطعن عليه فقط أو اتخاذ إجراء يحفظ هذا الحق المطعون عليه، لافتا إلى أنه سيتم تغيير ما ترتب على قبول هذا الطعن وذلك في حالة تصعيد هذا الشخص لاتحاد الجامعة أو اتحاد طلاب مصر.

الانتخابات الطلابية أسفرت عن فوز قائمة «صوت طلاب مصر» بأغلبية مقاعد رؤساء اتحاد الكليات والأمناء المساعدين بـ16 جامعة حكومية، عقب الانتخابات التي جرت الأربعاء الماضي على مستوى 23 جامعة.

وأكد بيان صحفي للحركة، السبت، حصول قائمة صوت طلاب مصر، على 144 أمينًا للاتحادات، ومثلهم مساعد بالكليات في جامعات: « عين شمس، والإسكندرية، والمنوفية، وكفر الشيخ، ودمنهور، والزقازيق، وأسوان، والسادات، ودمياط، وأسيوط، والمنيا، والفيوم، وسوهاج، وبنها، وجنوب الوادي، قناة السويس.»

العديد من الحركات الطلابية، زعمت دعم السلطة السياسية لحركة "صوت طلاب مصر" في انتخابات اتحاد الطلاب بالجامعات المصرية على مستوى الحشد والترشح والدعم في الانتخابات، للسيطرة على اتحاد طلاب مصر، إلا أن الحركة دائما ما تنفي ذلك.

 




0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال


صحفي مصري متخصص في الملف الطلابي بموقع شبابيك